مصر: قضاة يتنحون عن محاكمة قيادات في جماعة الإخوان

Image caption يحاكم في هذه القضية المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع

قررت محكمة جنايات القاهرة بمصر التنحي عن نظر قضية يحاكم فيها 17 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

ويحاكم المتهمون في هذه القضية بتهمة القتل العمد والتحريض عليه بحق متظاهرين سلميين أمام مقر مكتب إرشاد الجماعة بضاحية المقطم بالقاهرة خلال احتجاجات في 30 يونيو / حزيران.

وشهدت الجلسة حالة من الفوضى بعد قيام المتهمين بترديد هتافات معادية للقضاء ووصفوا المحاكمة بالباطلة.

وقال قاضي المحكمة مصطفى سلامة "طلبنا من هيئة الدفاع أن تحاول تهدئة المتهمين لكن تعذر هذا وعليه فإن هيئة المحكمة قررت التنحي عن نظر القضية".

وتضم قائمة المتهمين في القضية المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد بيومي، وسعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابق، ومحمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للجماعة وعصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان وقيادات أخرى بارزة من الجماعة.

وهذا هو الظهور الأول لكل من خيرت الشاطر، منذ القبض عليه في الخامس من يوليو/ تموز الماضي، ورشاد البيومي الذي تم القبض عليه في 3 يوليو/تموز الماضي مع رئيس حزب الحرية والعدالة محمد سعد الكتاتني، كما أن هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها عصام العريان منذ القبض عليه في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المرة الثانية

وهذه المرة الثانية التي تتنحي فيها محكمة عن نظر هذه القضية، بعد تنحي قضاة سابقين لاستشعارهم الحرج في 29 أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

ويتيح القانون المصري للقاضي التنحي عن نظر أي قضية لاستشعار الحرج، دون أن يكون مطالبا بتقديم تفسير.

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، في شقة سكنية في منطقة رابعة العدوية شرقي القاهرة، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة لمؤيدي الرئيس المعزول والذي أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

المزيد حول هذه القصة