السفير الأمريكي في سوريا روبرت فورد: سنواصل دعم المعارضة ولم نغير موقفنا من الصراع

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال السفير الأمريكي لدى سوريا روبرت فورد في مقابلة مع بي بي سي إن موقف بلاده من الصراع في سوريا لم يتغير.

وأضاف فورد أن قرار تعليق المساعدات غير الفتاكة للمعارضة شمالي البلاد يعود لظروف أمنية مشيرا إلى أن واشنطن ستواصل دعمها للمعارضة.

وقال فورد إن تصريحات مدير المخابرات الامريكية الأسبق عن احتمالات حل الصراع في سوريا هي رأي شخصي لا يمثل رأي الادارة الأمريكية.

وفيما يتعلق بمؤتمر جنيف 2 وتمثيل المعارضة السورية، قال فورد إن المحادثات مستمرة مع أعضاء الائتلاف الوطني المعارض بهذا الخصوص مشيرا إلى أن المعارضة غير جاهزة بعد لتسمية ممثليها في مؤتمر السلام.

كما جدد فورد تأكيد واشنطن رفض مشاركة إيران في مؤتمر جنيف 2، موضحا أن الملف السوري منفصل تماما عن الملف النووي الإيراني.

مفاوضات

في هذه الأثناء قال ناشطان حقوقيان إن السلطات في دمشق تتفاوض مع مقاتلين من فصائل المعارضة لإطلاق سراح مجموعة من الراهبات.

وقال المتحدث باسم كتائب "الحبيب المصطفى" إن المعارضة طالبت الحكومة السورية بإطلاق سراح مئات الناشطات المعتقلات في سجونها مقابل إطلاق سراح 12 راهبة رهن الاحتجاز لدى مقاتلي المعارضة.

وقال أبو نضال إنه ليس ضمن أطراف المفاوضات لكنه تلقى معلومات عنها من بعض أطرافها بين فصائل المعارضة.

وأضافت مصادر أخرى أن المفاوضات لتحرير الراهبات المنتميات لطائفة اليونان الإرثوذكس بدأت فور احتجازهن في السادس من هذا الشهر.

المزيد حول هذه القصة