إيران تزعم القبض على جاسوس يعمل لحساب الاستخبارات البريطانية

Image caption تأتي هذه الأنباء في وقت ظهرت فيه بوادر تحسن في العلاقات بين بريطانيا وإيران.

قالت إيران إنها ألقت القبض على جاسوس يعمل لحساب جهاز الاستخبارات البريطانية الخارجية (أم آي 6) في مدينة كرمان جنوب شرقي إيران.

وقال رئيس المحكمة الثورية في كرمان إن الجاسوس (المزعوم) قد اعترف بالاتصال مع ضباط في الاستخبارات البريطانية 11 مرة، داخل إيران وخارجها.

واضاف أن المتهم قد اعترف بالتهم الموجهة إليه وستجري محاكمته عليها.

ولم تعلق وزارة الخارجية البريطانية على هذه الأنباء بعد.

وغالبا ما تقول إيران أنها قبضت على جواسيس يعملون لمصلحة قوى أجنبية، لكن في معظم الحالات يتم إطلاق سراح المشتبه فيهم بعد أشهر دون توجيه تهم إليهم.

وتأتي هذه الأنباء في وقت ظهرت فيه بوادر تحسن في العلاقات بين بريطانيا وإيران وتبادل البلدان زيارات دبلوماسية وتعيين قائم بالأعمال غير مقيم في كل منهما.

وكانت بريطانيا سحبت كادر بعثتها الدبلوماسية من إيران ثر أعمال الشغب والهجوم الذي تعرضت له سفارتها في طهران في عام 2011، احتجاجا على فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

زيارات مبعوثين

Image caption جاءت زيارة زادة بعد زيارة قام بها نظيره البريطاني إلى إيران أجاي شارما الأسبوع الماضي

وكان المبعوث الإيراني إلى بريطانيا حبيب الله زاده قام بأول زيارة له إلى لندن هذا الأسبوع، حيث زار وزارة الخارجية البريطانية والتقى مسؤولين فيها.

وجاءت زيارة زادة بعد زيارة قام بها نظيره البريطاني إلى إيران أجاي شارما الأسبوع الماضي.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قال إن العلاقات بين البلدين تتحسن "على أساس المعاملة بالمثل".

ويأتي تبادل الزيارات بين دبلوماسيي البلدين بعد الاتفاق المؤقت الذي تم التوصل إليه بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقد توصلت إيران الشهر الماضي بعد أيام من المباحثات في جنيف إلى اتفاق مع القوى الكبرى يقضي بوقف بعض نشاطاتها النووية مقابل تخفيف العقوبات التي يفرضها المجتمع الدولي عليها بما قيمته 4.3 مليار دولار.

ووافقت إيران على أن تسمح للمفتشين الدوليين بتفتيش منشآتها، وأن توقف بعض عمليات تخصيب اليورانيوم لمدة ستة أشهر.

المزيد حول هذه القصة