الأمم المتحدة تطلق أكبر حملة إنسانية لإغاثة الشعب السوري

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تطلق الأمم المتحدة الاثنين حملة تتضمن أكبر نداء إنساني على الإطلاق لإغاثة الشعب السوري.

ويستهدف النداء جمع معونات من المقرر أن يوجه معظمها إلى ملايين المتضررين من الحرب الأهلية في سوريا.

وتكشف دراسة جديدة صادرة عن لجنة الإنقاذ الدولية، حصلت عليها بي بي سي، عن أن أربعة من بين خمسة سوريين يعيشون في قلق بسبب الخوف من نفاد الطعام.

ولجنة الإنقاذ هي منظمة إغاثة تختص بالتعامل مع أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

وتقول الدراسة إنه بعض مناطق سوريا، تضاعف فيها سعر الخبز خمس مرات مقارنة بما كان عليه منذ عامين.

أسوأ الأزمات

Image caption يعاني اللاجئون في دول الجوار مشكلات كبيرة صعبة.

وفي تصريحات لبي بي سي، قالت فاليري آموس، مبعوث الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن اللاجئين السوريين يشعرون بأن العالم لم يتفهم مأساتهم ولم يتحد لمساعدتهم.

وقالت آموس إن الأزمة الإنسانية المتفاقمة في سوريا "هي أحدى أكبر الأزمات في التاريخ الحديث."

ويعيش ملايين السوريين في ظروف بالغة الصعوبة داخل سوريا والدول المجاورة منذ بدء الصراع قبل نحو ثلاث سنوات.

وقالت آموس "النداء العاجل اليوم يهدف إلى مساعدة السوريين المحتاجين داخل بلادهم وأكثر من مليوني سوري أجبروا على الفرار إلى الدول المجاورة."

وكانت الأمم المتحدة قد أطلقت نداء هو الأكبر من نوعه قبل أشهر عدة لمساعدة الشعب السوري.

وتشير المسؤولة الدولية إلى أنه في ظل تفاقم الأزمة السورية الآن وبلوغها حدا سيئا بشكل غير مسبوق، فإن النداء الجديد سيكون الأكبر على الإطلاق.

ويذكر أن الكويت سوف تستضيف في منتصف الشهر المقبل مؤتمرا لجمع التبرعات للشعب السوري.

ويحدو آموس أمل في أن يتفهم العالم ما وصفته بالمأساة المروعة التي يواجهها السوريون.

المزيد حول هذه القصة