وصول اول شحنة اغاثة دولية الى القامشلي شرقي سوريا

Image caption قامت بالرحلة طائرة مستأجرة من طراز اليوشين 76

وصلت الى مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة السورية الشرقية اول شحنة اغاثة انسانية على متن طائرة استأجرتها الامم المتحدة اقلعت من مطار اربيل في اقليم كردستان شمالي العراق.

وتقول المنظمة الدولية إنها تخطط لمواصلة هذه الرحلات في الايام الـ 12 المقبلة.

واقلعت اول رحلة تنقل مواد اغاثة انسانية من مطار اربيل عصر الاحد ووصلت الى القامشلي بعد ساعة واحدة.

وقالت الامم المتحدة إنها استأجرت طائرتين تقومان بـ 23 رحلة. وستقوم هذه الطائرات بايصال مواد غذائية تكفي لاطعام اكثر من ستة آلاف اسرة سورية لما تبقى من شهر ديسمبر / كانون الاول.

كما تنوي الامم المتحدة ايصال ثلاثة آلاف طنا من المواد الاغاثية الاخرى كالبطانيات والاسرة وادوات الطبخ تكفي لستين الف لاجئ، اضافة الى حمولة طائرة واحدة من المواد الطبية والمستلزمات الصحية.

وقالت ماريا كاليفيس، المديرة الاقليمية للشرق الاوسط وافريقيا في اليونيسيف "نحن قلقون بشكل خاص على وضع الاطفال والأسر في الاجزاء الشمالية من سوريا بسبب انعدام الامن وصعوبة الوصول الى المنطقة."

واضافت "هذه الرحلات ستضمن حصول هؤلاء اللاجئين على المياه النظيفة والعناية الطبية اللازمة في اشهر الشتاء الباردة."

وكانت رداءة الطقس قد ادت الى تأجيل الرحلات التي كان مقررا لها ان تنطلق الاسبوع الماضي.

وقال اياد نعمان، المنسق الاقليمي لمنظمة الاغذية والزراعة الدولية، "موجة البرد الحالية ادت الى تدهور احوال اللاجئين في القامشلي وغيرها من المدن السورية."

وجاء في تصريح اصدرته الامم المتحدة ان الحكومتين العراقية والسورية وافقتا على عملية نقل المواد الاغاثية.

المزيد حول هذه القصة