متظاهرون يقتلون سائق سيارة أجرة في المنصورة بمصر ويمثلون بجثته

Image caption المتظاهرون أحرقوا السيارة بعد أن أخرجوا السائق منها.

قتل متظاهرون يعتقد أنهم مؤيدون للإخوان سائق سيارة أجرة حاول المرور خلال مظاهرة في مصر، بحسب ما ذكره مسؤولون.

وقال شهود عيان لصحيفة الأهرام المصرية إن السائق سحب من سيارته عقب دهسه أحد المتظاهرين في مسيرة خرجت الاثنين في مدينة المنصورة بشمال الدلتا.

وأفاد تقرير طبي أولي بأن السائق توفي بسبب جروح عميقة في رقبته. وقد نشرت صورة له على الإنترنت.

وقالت وزارة الداخلية إن الشرطة قبضت على 10 أشخاص مشتبه بهم.

وأفادت الصحيفة بأن حالة المتظاهر الذي دهسه سائق سيارة الأجرة حرجة، وهو يرقد في أحد المستشفيات في المنصورة.

وقالت تقارير إن المتظاهرين مؤيدون لجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي.

وكانت الأحوال الأمنية قد ساءت في مصر خلال ما يقرب من الثلاث سنوات الأخيرة منذ اندلاع الانتفاضة التي أجبرت الرئيس حسني مبارك على الاستقالة. وقد وقعت حوادث قتل وتمثيل بالجثث خلال فترة حكم مرسي التي استمرت عاما.

وفي يونيه/حزيران مثل بعض الأشخاص الذين كان يقودهم - كما يعتقد - سلفيون متشددون بأربعة من المنتمين للمذهب الشيعي في قرية خارج القاهرة.

وكان أفراد آخرون قد شنقوا - قبل ذلك بثلاثة أشهر - شخصين يشتبه بأنهما لصان في قرية في دلتا النيل، على مرأى ومسمع من آلاف الأشخاص.

المزيد حول هذه القصة