جنوب السودان: الاشتباكات تتجدد في جوبا بعد يوم من إحباط محاولة انقلاب

Image caption الرئيس سيلفا كير وجه اللوم في أحداث العنف للموالين لنائبه المبعد عن منصبه.

تجددت الاشتباكات خلال الليل في جوبا عاصمة جنوب السودان عقب يوم واحد من إعلان الحكومة عن قضائها على محاولة انقلاب.

وهناك تقارير تشير إلى سماع إطلاق نار من أسلحة ثقيلة قرب مقر عسكري خارج العاصمة.

وكان عدة أشخاص قد لجأوا إلى معسكر الأمم المتحدة بسبب الاشتباكات.

وقد أنحى الرئيس سيلفا كير الاثنين باللائمة على الجنود الموالين لنائبه الذي أبعد عن منصبه، ريك مشار، فيما حدث من عنف، لكنه أكد أن الحكومة لا تزال ممسكة بزمام الأمور.

اللجوء إلى الأمم المتحدة

ولايزال حظر التجوال ليلا ساريا، وأفادت الأنباء بالقبض على أربعة وزراء على الأقل بعد محاولة الانقلاب.

Image caption لجأ عدد كبير من السكان إلى معسكر الأمم المتحدة.

وقال المندوب الخاص للأمم المتحدة في جنوب السودان، توبي لانزر، في تغريدة على تويتر الثلاثاء إن نحو 13 ألف شخص لجأوا إلى قواعد المنظمة الدولية.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص بجنوب السودان، دونالد بوث، لبي بي سي إن المطار أغلق، وإن الاتصالات الهاتفية أصبحت مقيدة بشدة.

وكانت اشتباكات عنيفة قد نشبت ليلة الأحد، واستمرت الاثنين، وتفيد التقارير بتواصل إطلاق النار، ووقوع عدة انفجارات.

وكان 12 شخصا على الأقل قد قتلوا، بحسب التقارير، وقالت الحكومة إن نحو 120 شخصا، نقلوا إلى المستشفى للعلاج بسبب إصابات تعرضوا لها.

المزيد حول هذه القصة