جنوب السودان: رئيس مجلس الأمن يحذر من حرب أهلية محتملة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حذر رئيس مجلس الأمن الدولي من أن العنف في دولة جنوب السودان، والذي يعتقد على نطاق واسع بأن له أبعاد عرقية، يمكن أن يتصاعد ليتحول إلى حرب أهلية.

وفي تصريحات لبي بي سي قال جيرار أرو ، مندوب فرنسا بالمنظمة الدولية، إن الأمم المتحدة تلقت تقارير تشير إلى أن المئات قتلوا في أعمال عنف منذ "محاولة إنقلاب" يوم الأحد الماضي.

غير أنه أشار إلى أن المدنيين لايتعرضون للاستهداف المخطط.

وقال إن 20 ألف شخص لجأوا إلى مقار الامم المتحدة في جوبا، عاصمة جنوب السودان. وحذر من أن الإمدادات الغذائية والطبية تنفد بسرعة.

وعبر أرو عن "القلق البالغ" من الوضع في جوبا. وقال "هناك عدد كبير من القتلى .. هذا واضح."

في الوقت نفسه، قال بان جي مون أمين عام الأمم المتحدة إنه يشعر بقلق عميق ازاء "خطر استهداف العنف لفئات بعينها".

وناشد الجميع وقف إطلاق النار فورا.

وكان هيرفي لادسوس، مبعوث الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام قد قال إن عدد ضحايا الاشتباكات في جوبا بين فصائل عسكرية متناحرة يترواح بين 400 و 500 قتيل.

وقال إن هذا الرقم جاء بناء على تقريرين لعدد الجثامين التي نقلت إلى المستشفيات في العاصمة جوبا.

المزيد حول هذه القصة