مقتل فلسطيني على يد القوات الإسرائيلية شمالي قطاع غزة

مسلحون في غزة
Image caption تشهد المناطق الحدودية بين غزة وإسرائيل أحداث عنف من حين لآخر

قتل فلسطيني على يد القوات الإسرائيلية شمالي غزة بالقرب من الحدود مع إسرائيل، حسب مصادر فلسطينية.

وقالت مصادر الطوارئ في غزة إن جثمان الشاب الفلسطيني، عودة حمد، البالغ من العمر 22 عاما استعيد من منطقة قريبة من مدينة بيت حانون القريبة من الحدود مع إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان صادر عنه "خلال الساعات القليلة الماضية، وقعت عدة أحداث على طول السياج الحدودي مع قطاع غزة".

وأضاف البيان قائلا "تسبب الفلسطينيون في أضرار بالسياج الأمني في الشمال، وأطلقوا قذائف هاون أصابت بلدية شعار هانيجيف، وأحدثوا أعمال شغب وألقوا حجارة على الجنود في القطاع الشمالي من غزة واقتربوا من السياج في محاولة لدخول إسرائيل".

وتابع البيان قائلا إن الجنود "حاولوا احتواء الأحداث العنيفة من خلال توجيه نداءات إلى الفلسطينيين لكن بدون جدوى، واضطروا إلى استخدام الذخيرة الحية".

وقالت مصادر فلسطينية إن فلسطينيين أصيبوا بجروح في إطلاق النار شرقي خان يونس في جنوب القطاع وأصيب اثنان آخران شرقي جباليا في الشمال.

وتفرض إسرائيل منطقة عازلة بين إسرائيل وغزة داخل حدود القطاع والتي تقول إنها ضرورية لمنع هجمات على إسرائيل ينفذها سلحون.

ونقلت وكالة معان للأنباء عن ناطقة باسم حكومة غزة قولها إن عودة حمد اقترب من السياج الحدودي الذي يفصل غزة عن إسرائيل.

وتشهد منطقة الحدود بين القطاع وإسرائيل أعمال عنف متفرقة منذ الاتفاق على وقف إطلاق النار الذي أنهى نزاعا استمر مدة ثمانية أيام بين إسرائيل ومسلحين من غزة في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

وتعتبر إسرائيل غزة "أراضي معادية" بعد استيلاء حركة حماس على مقاليد الحكم فيها في 2007.

المزيد حول هذه القصة