الإفراج عن مغني الراب التونسي علاء اليعقوبي "ولد الكانز"

Image caption حكم على اليعقوبي بالسجن بسبب أغنيته التي تحمل اسم "البوليسية كلاب".

قضت محكمة تونسية بالإفراج عن مغني الراب التونسي علاء اليعقوبي المعروف باسم "ولد الكانز" أو "ولد 15 " وحكمت بعدم سماع الدعوى الموجهة ضده بتهمة إهانة الشرطة.

وكان حكم على اليعقوبي بالسجن 21 شهرا بتهمة إهانة الشرطة، وذلك بعد شهرين فقط من الإفراج عنه بعد احتجاجات شعبية.

وسبق لمحكمة تونسية أن حكمت عليه في يونيو/ حزيران بالسجن بسبب أغنيته التي تحمل اسم "البوليسية كلاب".

وفي يوليو/ تموز، تم وقف تنفيذ الحكم، وأطلق سراحه من السجن، ولكن يزعم أنه استمر في أداء هذه الأغنية مع مغن آخر.

وقضت محكمة من جديد في الخامس من الشهر الجاري بالحكم علية بالسجن لمدة أربعة أشهر بتهمة إعادة تقديم اغنية تهين الشرطة في مهرجان الحمامات الذي نظمته وزارة الثقافة بتونس في 22 آب/أغسطس الماضي.

وقد نفى اليعقوبي أمام القاضي، في جلسة المحاكمة التي استمرت لساعتين، أداءه لهذه الأغنية في المهرجان المذكور.

ويتهم اليعقوبي في أغنيته الشرطة بالفساد والإتجار بالمخدرات مما أثار غضبهم وسخط الأوساط الامنية في وزارة الداخلية التونسية عليه.

وكان اليعقوبي نفسه سجن في عام 2012 بتهمة استهلاك المخدرات.

وبالرغم من أن هذا المغني البالغ من العمر 25 عاما ليس شهيرا بشكل خاص، إلا أن قضيته تم تناولها من قبل نشطاء في مجال حقوق الإنسان ومدونين وصحفيين، والذين طالبوا بالإفراج عنه.

وكان "ولد الكاز" وضع اغنيته "البوليسية كلاب" على اليوتيوب في مارس/آذار 2013، لتصبح من أكثر الأغاني التونسية مشاهدة في مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي، إذ شوهدت نحو 3 ملايين 591 مرة حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة