مقتل 20 بينهم ضباط كبار بالجيش العراقي في كمين في الأنبار غربي البلاد

Image caption يشهد العراق منذ شهور تصعيدا في التفجيرات وأعمال القتل.

قتل عشرون ضابطا وجنديا على الأٌقل من الجيش العراقي في كمين في محافظة الأنبار غربي العراق.

وقال مصدر أمني في مدينة الرمادي، مركز المحافظة، لبي بي سي إن من بين القتلى قائد الفرقة السابعة من الجيش العراقي العميد الركن محمد الكروي، وآمر اللواء التابع للفرقة العميد الركن نومان.

وأكدت مصادر أمنية أخرى أن من بين القتلى أيضا 4 ضباط من مختلف الرتب و 16 جنديا.

وقال إن الكمين كان هجوما انتحاريا نفذه شخصان بحزامين ناسفين.

وأضاف المصدر أن الهجوم وقع "أثناء عملية دهم أحد أوكار المسلحين في منطقة الحسينيات التابعة لقضاء الرطبة غرب الأنبار."

وتؤكد التقارير وقوع إصابات بين باقي أفراد القوة المداهمة.

وفي محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، أفاد مصدر أمني بمقتل قائد شرطة قضاء الشرقاط، العقيد أحمد البطاط وإصابة مساعده وأربعة من رجال الشرطة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه بعد ظهر السبت.