اسرائيل تطلق سراح السجين الفلسطيني سامر العيساوي

Image caption ليلى، والدة سامر العيساوي، تنتظر الافراج عن ولدها من سجن شطه القريب من بلدة العفولة وسط اسرائيل

أطلقت السلطات الاسرائيلية سراح السجين الفلسطيني سامر طارق العيساوي الذي اضرب عن الطعام من اغسطس / آب 2012 الى ابريل / نيسان 2013.

وكانت السلطات الاسرائيلية قد القت القبض على العيساوي، وهو من اهالي بلدة العيساوية الواقعة شمال شرق القدس، للمرة الاولى في الخامس عشر من ابريل / نيسان 2002 في رام الله ابان الانتفاضة الفلسطينية الثانية بتهمة التورط بانتاج وتوزيع المتفجرات واطلاق النار عشوائيا على مواطنين اسرائيليين.

وأدين العيساوي بالانتماء الى منظمة محظورة (الجبهة الديمقراطية) وحيازة متفجرات والشروع في القتل.

واطلق سراحه بعد نحو عشر سنوات في اكتوبر 2011 ضمن الصفقة التي ابرمت بين حركة حماس والحكومة الاسرائيلية بوساطة مصرة والتي اطلق بموجبها سراح الاسير الاسرائيلي جلعاد شاليط.

ولكنه اعتقل ثانية في يوليو / تموز عام 2012 لمخالفته شروط اطلاق سراح وذلك بمغادرته القدس الى الضفة الغربية.

وقال محاميه وقتها إنه كان قد أخذ سيارته الى ميكانيكي في الضفة الغربية بغية اصلاح عطب اصابها.

وحكم عليه بالسجن لمدة ثمانية اشهر، ولكن السلطات الاسرائيلية لم تطلق سراحه مما حدا به الى الاضراب عن الطعام.

وانهى سامر اضرابه بعد ان قررت الحكومة الاسرائيلية اطلاق سراحه بعد انهائه فترة ثمانية اشهر في السجن.