ليبيا : مقتل 13 في هجوم انتحاري شرق بنغازي

Image caption الانفجار خلف دمارا كبيرا

قتل 13 شخصا على الأقل وأصيب أخرون في أول هجوم انتحاري نفذه شخص مجهول الهوية على قاعدة للجيش شرقي ليبيا.

وفجر المهاجم شاحنة ملغومة عند نقطة تفتيش تابعة للجيش خارج مدينة بنغازي.

وأصبحت حوادث تفجير السيارات وعمليات اغتيال ضباط الشرطة والجيش شائعة في بنغازي التى كانت مهد الثورة التى أطاحت نظام معمر القذافي.

وقالت وكالة الأنباء الليبية إن المهاجم فجر نفسه عند نقطة تفتيش على الطريق قرب قاعدة عسكرية صغيرة في برسس الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا خارج بنغازي ما أدى الى مقتل 13 جنديا وإصابة ثلاثة.

شهود

وقال أيمن العبدلي وهو ضابط جيش في بنغازي "اقتربت شاحنة من طراز تويوتا من نقطة التفتيش وتوقفت هناك كان يقودها شاب وحين توجه الجنود لمعاينتها انفجرت".

وأكدت وكالة الأنباء الليبية أن الحكومة أرجأت الاحتفالات بيوم الاستقلال الموافق 24 ديسمبر /كانون أول وأعلنت الحداد 3 أيام على ضحايا ما وصفته "بالعمل الإرهابي الجبان".

وذكر شهود عيان أن حفرة عميقة خلفها الانفجار الذي قالوا إن دويه سمع في مختلف أحياء المنطقة.

ويفرض أبناء تلك المنطقة إجراءات أمنية صارمة للدخول والخروج من مدينة بنغازي، ومعظم أفراد هذه البوابة من قبيلة واحدة وفي مجملهم ضباط وجنود في الجيش والشرطة.

وكان قائد حرس البوابة فرج العبدلي الذي أصيب جراء الهجوم أعلن الشهر الماضي "ضبط 4 أشخاص بحوزتهم أسلحة وأموال ومتفجرات وقوائم بأسماء أشخاص يعتزمون تصفيتهم".

واغلقت معظم الدول قنصلياتها في بنغازي بعد سلسلة من الهجمات واوقفت بعض شركات الطيران الاجنبية رحلاتها الى هناك.

ويخشى الدبلوماسيون الغربيون من امتداد العنف في بنغازي الى العاصمة طرابلس التي شهدت الشهر الماضي اعنف قتال بين ميليشيات متناحرة منذ اشهر.

وتقع معظم ثروة ليبيا النفطية شرقي البلاد حيث يطالب كثيرون بالاستقلال عن حكومة طرابلس مما يزيد من الاضطرابات في هذا البلد.

المزيد حول هذه القصة