الحزب الحاكم في موريتانيا يفوز بالأغلبية في البرلمان

الرئيس محمد ولد عبد العزيز
Image caption ينظر للانتخابات باعتبارها اختبارا للرئيس محمد ولد عبد العزيز

فاز حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا بالأغلبية في البرلمان بعد انتهاء الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية التي جرت السبت.

وكان فوز الحزب الحاكم متوقعا في ظل مقاطعة غالبية قوى المعارضة والتي بلغ عددها عشرة أحزاب من بينها حزب تكتل القوى الديمقراطية بقيادة احمد ولد داده الذي أتهم الحكومة بتزوير الانتخابات.

ووفقا للنتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات في موريتانيا الأحد، حصل حزب الاتحاد على 74 مقعدا من 147 مقعدا في البرلمان.

Image caption شهدت الانتخابات مقاطعة للمعارضة على نطاق واسع

كما حصدت أحزاب متحالفة معه 34 مقعدا.

وكان الحزب الحاكم قد فاز في الجولة الأولى من الانتخابات التي عقدت في الثالث والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وحصلت قوى المعارضة على 37 مقعدا من بينها 16 مقعدا حصدها حزب التواصل الاسلامي الذي دخل الانتخابات للمرة الأولى.

وينظر إلى هذه الانتخابات باعتبارها اختبارا للرئيس محمد ولد عبد العزيز وصل إلى السلطة من خلال انقلاب عسكري عام 2008، وانتخب بعدها بعام رئيسا للبلاد في انتخابات متنازع عليها على نطاق واسع.

وتنظر القوى الغربية إلى موريتانيا المسلمة بوصفها سدا ضد تأثير الجماعات المرتبطة بالقاعدة في منطقة الساحل.

المزيد حول هذه القصة