نتنياهو: التجسس الأمريكي "غير مقبول"

Image caption نتنياهو: التجسس غير مقبول بين الاصدقاء

قال رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو تعقيبا على الادعاءات القائلة إن الاجهزة الاستخبارية الامريكية تجسست على قادة اسرائيليين إن هذه النشاطات غير مقبولة ولا مكان لها في العلاقة الحميمة بين البلدين.

وكانت وثائق سربها يوم الجمعة موظف وكالة الأمن القومي الامريكية السابق ادورد سنودن قد بينت ان الوكالة ونظيرتها البريطانية GCHQ قد استهدفت في عام 2009 عنوان البريد الالكتروني العائد لرئيس الحكومة الاسرائيلية السابق ايهود اولمرت وراقبت المراسلات العائد لعدد من كبار مسؤولي وزارة الدفاع الاسرائيلية.

وقال نتنياهو يوم الاثنين في اشارة واضحة الى هذا الموضوع "فيما يخص ما نشر في الايام القليلة الماضية، طلبت تحقيقا في الموضوع،" ولكنه لم يفصح عما اذا كانت الحكومة الاسرائيلية ستطلب ايضاحا رسميا من واشنطن.

وقال مخاطبا نواب حزبه حزب الليكود، "في العلاقة الوطيدة التي تربط بين اسرائيل والولايات المتحدة، هناك امور لا ينبغي ان تحصل وهي غير مقبولة بالنسبة لنا."

وكان عدد من وزراء الحكومة الاسرائيلية ونواب الكنيست قد قالوا يوم الاحد إن الكشف عن التجسس الامريكي على اسرائيل يعتبر فرصة للضغط على واشنطن من اجل اجبارها على اطلاق سراح الجاسوس الاسرائيلي السجين جوناثان بولارد الذي كان قد حكم عليه عام 1987 بالسجن مدى الحياة بعد ادانته بالتجسس لصالح اسرائيل.

وكان بولارد يعمل محللا لدى جهاز الاستخبارات التابع للبحرية الامريكية.

المزيد حول هذه القصة