السياسيون اليمنيون يتوصلون لحل "للقضية الجنوبية"

Image caption فوض الاتفاق الرئيس عبدربه منصور هادي بتشكيل لجنة برئاسته مهمتها حسم عدد الأقاليم

في خطوة وصفها سياسيون يمنيون بالحاسمة لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني وقعت المكوّنات السياسية اليمنية المشاركة في مؤتمر الحوار مساء الاثنين في القصر الرئاسي بصنعاء على وثيقة حل للقضية الجنوبية.

وأكد مصدر في رئاسة مؤتمر الحوار الوطني لبي بي سي أن الاتفاق يقضي بتفويض الرئيس عبدربه منصور هادي بتشكيل لجنة برئاسته مهمتها حسم عدد الأقاليم خلال يومين بين خياري الإقليمين أو ستة أقاليم أو أي خيار يحقق التوافق الوطني على أن تقدم اللجنة قرارها النهائي بهذا الشأن الى الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار المقرر عقدها الخميس القادم.

و أكد المصدر حضور وتوقيع ممثلي الحراك الجنوبي و الحزب الاشتراكي وحزب المؤتمر الشعبي على وثيقة التفويض بعد رفض دام لأسابيع.

و كان مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر قدم قبل يومين رؤية لحل خلاف الأطراف اليمنية حول شكل الدولة ليتبناها مؤتمر الحوار الوطني لكنها لاقت رفضا من قبل حزب المؤتمر الشعبي وأتباع الرئيس السابق علي عبد الله صالح في مؤتمر الحوار إلا أن عبد الكريم الإرياني القيادي في حزب المؤتمر وعضو هيئة رئاسة مؤتمر الحوار وقّع اليوم بالنيابة عن حزبه على الاتفاق الذي تم التوصل اليه بحضور مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن .

وأكد المصدر أن الاجتماع شهد مشادات كلامية بين رئيس الجمهورية وعدد من القيادات المؤتمرية والجنوبية المشاركة في الاجتماع إلا أنهم توصلوا في نهاية الاجتماع الى صيغة توافقية تحقق مطالب الجنوبيين وتضمن لهم مشاركة سياسية واسعة أكبر من نسبة السكان في الجنوب وتمكن الأقاليم من حكم نفسها في دولة اتحادية ديموقراطية جديدة تسمى " جمهورية اليمن الاتحادية".

المزيد حول هذه القصة