القبض على هشام قنديل رئيس وزراء مصر السابق "أثناء محاولة الهروب إلى السودان"

قنديل
Image caption قنديل تعرض لانتقادات كثيرة في أثناء رئاسته للحكومة في عهد مرسي.

قالت وزارة الداخلية المصرية إن الشرطة قبضت على رئيس الوزراء السابق هشام قنديل.

وأضافت الوزارة في بيان رسمي إنه قبض على قنديل، رئيس وزراء مصر في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، وهو "يحاول الهروب من مصر".

وقال البيان إن قنديل اعتقل "فى أحد الدروب الجبلية برفقة أحد المهربين أثناء محاولته الهروب إلى دولة السودان."

غير أن موقع بوابة الأهرام الإخباري نقل عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله إن الشرطة قبضت على رئيس الوزراء السابق على الطريق المؤدي إلى محافظة الفيوم، جنوب غربي القاهرة.

وكان قنديل مطلوبا لتنفيذ حكم قضائي نهائي صدر عليه بالحبس سنة بعد إدانته بعدم تنفيذ حكم قضائي سابق.

ورفض مرسي ضغوطا شعبية قوية خلال رئاسته لمصر، التي استمرت عاما، لتغيير قنديل.

وكانت محكمة جنح حكمت بحبس قنديل سنة وعزله من منصبه لامتناعه عن تنفيذ حكم بإلغاء بيع إحدى شركات القطاع العام.

وأيدت محكمة استئناف الحكم في شهر سبتمبر/ أيلول ، بعد أن ترك قنديل منصبه بعد عزل مرسي.

ويعد القبض على قنديل لتنفيذ مثل هذا سابقة في سجل تنفيذ الأحكام في مصر، إذ أنه نادر ما نفذ أي من الحكومات المصرية حكما بحبس مسؤول وعزله من المنصب عقابا له على الامتناع عن تنفيذ حكم قضائي.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر قضائي، طلب عدم ذكر اسمه، قوله إن النيابة العامة تبحث توجيه تهمة التستر على هارب من تنفيذ حكم قضائي لشخص كان يرافق قنديل ساعة القبض عليه.

المزيد حول هذه القصة