العراق: نجاة وزير الدفاع بالوكالة سعدون الدليمي من انفجار استهدف موكبه

Image caption أسفر الهجوم عن إصابة اثنين من حراس وزير الدفاع بالوكالة

نجا وزير الدفاع العراقي بالوكالة سعدون الدليمي من هجوم بعبوتين ناسفتين استهدف موكبه أثناء مروره بين مدينتي الرمادي والفلوجة، بحسب ما أفاد به مصدر أمني في محافظة الأنبار.

وأسفر الهجوم عن إصابة 2 من حراس الدليمي بجروح طفيفة.

وكان الدليمي عائدا من الرمادي حيث على العمليات العسكرية الجارية هناك.

وتشن قوات عراقية مدعومة بمروحيات قتالية عملية واسعة لمطاردة المسلحين في وادي حوران والوادي الأبيض اللذين يوصفا بأنهما أخطر مناطق صحراء الأنبار.

وجاء العملية بعد مقتل خمسة ضباط - بينهم قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي - وعشرة جنود السبت خلال عملية ضد مسلحين في الأنبار، وهي نفس المحافظة التي كان موكب الدليمي يمر بها وقت الهجوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، محمد العسكري، الاثنين إن القوات العراقية دمرت معسكرين للمسلحين في الأنباء، بحسب "فرانس برس" للأنباء.

وأوضح العسكري أن مثل هذه المعسكرات انتشرت قرب الحدود مع سوريا، التي تعاني منذ حوالي ثلاثة أعوام من وطأة صراع مسلح بين معارضين والقوات الحكومية.

المزيد حول هذه القصة