3 قتلى في قصف استهدف معسكرا لمجاهدي خلق قرب مطار بغداد

Image caption مظاهرة لمؤيدي مجاهدي خلق في باريس

استهدف معسكر "ليبرتي" لعناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة قرب مطار بغداد بصواريخ يوم الخميس، وقالت المنظمة إن القصف اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة عدد آخر بجروح.

وادعت ميليشيا شيعية عراقية تطلق على نفسها اسم "جيش المختار" مسؤوليتها عن القصف الصاروخي، إذ قال قائد "الجيش"، واثق البطاط لوكالة رويترز إن جماعته اطلقت 20 صاروخا من طراز كاتيوشا وعددا من قذائف الهاون على المعسكر.

واستهدف معسكر "ليبرتي" عدة مرات في الماضي.

وأدانت الولايات المتحدة الهجوم، وقالت وزارة الخارجية الامريكية في بيان انها تدين الهجوم "بأقوى العبارات" حاثة الحكومة العراقية على اتخاذ خطوات اضافية لحماية المعسكر من التعرض لمزيد من العنف و"القبض على الجناة ومحاسبتهم عن الهجوم."

يذكر ان منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة تدعو للاطاحة بالنظام الديني الحاكم في ايران، وكان مسلحوها قد قاتلوا الى جانب القوات العراقية في الحرب العراقية الايرانية التي دارت في الثمانينيات.

ولكن المنظمة اصبحت غير مرغوب بها عقب تسلم الحكومة التي يهيمن عليها الشيعة والتي تسلمت الحكم في العراق عقب الغزو والاحتلال الامريكي للبلاد عام 2003.

وقال ناطق باسم مجاهدي خلق في تصريح إن القصف الاخير اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص بينما اصيب عدد آخر بجروح بعضها خطيرة.

واتهمت المنظمة الحكومة العراقية التي يترأسها نوري المالكي بالضلوع في الهجوم في محاولة منها لكسب تأييد ايران في الانتخابات المزمع اجراؤها في العراق العام المقبل.

ولكن السلطات العراقية دأبت على النأي بنفسها عن الهجمات التي تتعرض لها المنظمة الايرانية المعارضة.

وقال واثق البطاط في تصريح "طلبنا من الحكومة مرارا طردهم (عناصر مجاهدي خلق) من البلاد، ولكنهم ما زالوا هنا."

واكدت الشرطة العراقية من جانبها ان المعسكر تعرض لقصف بالهاونات، مضيفة ان اربعة جرحى نقلوا الى المستشفيات غربي بغداد.

المزيد حول هذه القصة