الخطوط التركية تقول إن أحد موظفيها قتل في سطو في ليبيا

Image caption طائرة تابعة للخطوط التركية

قالت الخطوط التركية إن أحد موظفيها قتل وأصيب آخر في حادث سطو في مكتب مبيعاتها في طرابلس.

ولم يتضح بعد مكان وقوع الحادث أو ملابساته، ولكن الكثير من مناطق ليبيا تعاني من الفوضى وانعدام القانون، بينما تحاول الحكومة على بلد يعج بالسلاح منذ انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالعقيد معمر القذافي.

ومن جانب آخر، قال مسؤول نفطي ليبي الجمعة إن مرفأ الحريقة في شرق ليبيا سيستأنف تصدير النفط خلال أيام بعد ان توصلت السلطات إلى اتفاق مع المحتجين لإنهاء أربعة أشهر من الحصار.

وكان رجال قبائل ومحتجون آخرون احتلوا مرفأ الحريقة الذي يقع في أقصى شرق ليبيا منذ أغسطس آب لدعم مطالب سياسية ومالية على الرغم من عدة محاولات حكومية لإعادة فتح المرفأ.

وسيكون إعادة فتح مرفأ التصدير نصرا لرئيس الوزراء على زيدان الذي يسعى جاهدا لإنهاء الحصار المفروض على الحقول والمرافئ النفطية الذي قلص انتاج ليبيا من النفط الى 250 الف برميل يوميا من 1.4 مليون برميل يوميا في يوليو /تموز.

وتبلغ الطاقة التصديرية لمرفأ الحريقة 110 آلاف برميل يوميا ويخدم أيضا مصفاة نفط طبرق.

المزيد حول هذه القصة