مصر: مقتل طالب في اشتباكات جامعة الأزهر والشرطة تجري حملة اعتقالات واسعة

Image caption سادت حالة من الكر والفر محيط الجامعة بعد استخدام الشرطة للقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

قتل شخص واحد على الأقل واصيب أربعة آخرون في تجدد للاشتباكات بين قوات الأمن وطلبة بجامعة الأزهر، بحسب مصدر بوزارة الصحة المصرية.

وأفادت تقارير نقلا عن أحمد كمال المتحدث الإعلامي باسم الوزارة بأن المصابين جرى نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

من ناحية أخرى، أكد الدكتور بكر زكي عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر انتهاء اليوم الأول من امتحانات الفصل الدراسي الأول بسلام دون تعطيل أو وقف، مشيرا إلى أن وجود قوات الأمن داخل الجامعة هو لتأمين الطلاب وليس للاشتباك أو اعتقال أي أحد.

وأشار بيان لوزارة الداخلية إلى أن عدد المعتقلين في تلك الاشتباكات وصل إلى ما يربو على 100 شخص من طلبة الجامعة المؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين.

ونقلت وسائل إعلام محلية وقف الامتحانات ببعض الكليات بالجامعة بسبب الحريق الذي اندلع بأحد مباني الكلية حيث تم إخلاء الطلبة من مبنى قريب من المبنى المحترق وفقا لشهود عيان .

اعتقالات

وقال مراسل بي بي سي من موقع الاشتباكات إن أعمدة الدخان الكثيف تصاعدت من بعض مباني الجامعة وهرعت سيارات الإطفاء لاطفاء حرائق التي اندلعت إثر الاشتباكات.

كما أفادت مصادر بحركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة الأزهر إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على رئيس اتحاد طلاب كلية التجارة لاتهامه بتحريض الطلبة على ارتكاب أعمال العنف ضد قوات الأمن وإثارة الشغب وتعطيل سير الامتحانات.

وكانت حالة من الكر والفر سادت جامعة الأزهر بمدينة نصر شرقي القاهرة، وذلك بعد أن دخلت قوات الأمن إلى محيط مباني كليات الجامعة واستخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين من الطلبة.

وانتشرت قوات الأمن منذ الساعات الأولى صباح السبت في محيط جامعة الأزهر، والعديد من الجامعات المصرية لتأمين إجراء الامتحانات.

وأشار البيان إلى أن قوات الأمن تعاملت مع ما وصفته بـ"العناصر" التي قامت بإشعال النيران بأحد مبانى كلية التجارة ومخزن مهملات كلية الزراعة، وتمكنت من إخماد الحريق وتفريق المتظاهرين والسيطرة على الموقف.

في غضون ذلك، قال أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر إنه لا تأجيل لأي امتحانات في أي كلية، بينما كانت إدارات كليات التجارة والعلوم وطب الأسنان بالجامعة إلى جانب كلية الهندسة بكلية البنات التابعة للجامعة قد أعلنت تأجيلها للامتحانات نتيجة للاشتباكات.

وكان عدد كبير من الطلاب قد مزقوا أوراق الإجابات المعدة لإجراء الامتحانات ومنعوا زملاءهم من الدخول إلى قاعات الامتحان في محاولة لتعطيل الامتحانات المقررة السبت بعدة كليات.

ودعت حركة طلاب ضد الانقلاب دعت طلاب الجامعات الأخرى إلى التجمع أمام جامعة عين شمس والتحرك في مسيرات صوب جامعة الأزهر.

المزيد حول هذه القصة