الأمم المتحدة تطالب دمشق بتكثيف جهودها لتفكيك الكيمياوي

Image caption تفاقم الصراع الدائر في البلاد وكذلك الأحوال الجوية السيئة حالت دون تفكيك الاسلحة في الموعد المحدد

طالبت الأمم المتحدة الحكومة السورية بتكثيف جهودها لتفكيك ترسانتها الكيميائية.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدرته المنظمة الدولية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التابعة لها اقرتا فيه ان "تقدما مهما" قد احرز في هذا المجال.

وأقرت الأمم المتحدة بأنه من المستبعد أن يتم إخراج المواد الأكثر خطورة في الترسانة الكيميائية السورية من البلاد بحلول الموعد المحدد لذلك في نهاية الشهر الجاري.

وقالت إن ذلك يعود إلى تفاقم الصراع الدائر في البلاد وكذلك الأحوال الجوية السيئة.

وجاء في البيان ان "الاستعدادات مستمرة تمهيدا لنقل المواد الكيمياوية من الجمهورية العربية السورية الى الخارج حيث سيتم اتلافها، ولكن من غير المرجح ان يتم الانتهاء من هذه المهمة قبل حلول الموعد النهائي في الحادي والثلاثين من ديسمبر / كانون الاول."

وبموجب الاتفاق الذي ابرمته القوى الدولية وصدق عليه مجلس الامن، ستنقل المواد الكيمياوية السورية الى ميناء ايطالي حيث ستنقل الى سفينة عائد للبحرية الامريكية مزود بمعدات خاصة تمكنها من اتلاف هذه المواد في عرض البحر.

المزيد حول هذه القصة