مقتل 3 في اشتباكات بين عناصر الحراك الجنوبي والقوات اليمنية

Image caption خرجت مظاهرة للحراك الجنوبي للتنديد بمقتل 15 شخصا في هجوم للجيش على مجلس عزاء

قتل شخصان من مسلحي الحراك الجنوبي وجندي من القوات الحكومية في اشتباكات اندلعت مساء السبت بين الطرفين عقب مظاهرة للحراك الجنوبي في محافظة الضالع جنوبي اليمن.

ونقل عبدالله غراب مراسل بي بي سي في صنعاء عن مصادر أمنية أن ذلك جاء عقب خروج مظاهرة للحركة المسلحة للتنديد بمقتل 15 شخصا في هجوم للجيش على مجلس عزاء بالمحافظة الجمعة.

وقدم مصدر عسكري يمني في اللواء 33 مدرع في تصريحات منشورة اعتذاره عما وصفه بخطأ غير مقصود حدث عندما أطلق جندي كان على متن دبابة قذيفة باتجاه مخيم عزاء بعد تعرض آلية عسكرية لهجوم على يد مسلحين من أنصار الحراك الجنوبي.

ووجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث فيما هدد نشطاء وقياديون في الحراك الجنوبي بردٍ قاسٍ على الحادثة خلال الساعات القادمة.

"قصف عمدي"

واتهمت مصادر في الحراك الجنوبي قائدا عسكريا من أتباع الرئيس السابق علي عبد الله صالح بتوجيه أوامره لجنوده لقصف مخيم العزاء بقذيفة مدفعية بهدف تفجير الوضع في الجنوب وفقا لقيادات في الحراك فيما اعتبرت أطراف سياسية يمنية الحادث ردا على وثيقة لحل القضية الجنوبية.

كانت اطراف سياسية مختلفة وقعت قبل ايام وثيقة الضمانات لحلول القضية الجنوبية بينما رفضتها بعض فصائل الحراك الجنوبي وأحزاب المؤتمر الشعبي والناصري والاشتراكي.

المزيد حول هذه القصة