الأزمة السورية: البراميل المتفجرة "تقتل 517" في مدينة حلب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يقول نشطاء سوريين إن 517 شخصا، معظمهم من المدنيين، قتلوا خلال الأسبوعين الأخيرين في سلسلة من الغارات جوية على مدينة حلب شمالي سوريا.

وخلال الأسبوعين الأخيرين استهدفت الطائرات الحربية التابعة للحكومة السورية القرى والأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة في مدينة حلب السورية.

والقت الطائرات براميل متفجرة فوق تلك المناطق، وهو سلاح يندر استخدامه في المعارك طويلة الأمد.

ويعتبر النشطاء تلك البراميل أسلحة بدائية الصنع لا تميز ضحاياها. فهي تصيب المدارس والأسواق كما تصيب مواقع المعارضة.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن براميل الوقود تسببت في مقتل 151 طفلا و46 امرأة إلي جانب العشرات من المعارضين.

ويعتمد المرصد على مجموعة من النشطاء والأطباء والمحامين المتواجدين في الميدان.

كما أدان المرصد تلك الغارات وطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقفها.

وتأمل الحكومة السورية أن تستعيد السيطرة على أكبر مساحة ممكنة من المدينة قبل انعقاد مؤتمر جنيف للسلام الشهر المقبل.

المزيد حول هذه القصة