الأزمة في مصر: الجزيرة تطالب بالإفراج الفوري عن طاقمها المعتقل

Image caption قناة الجزيرة تقول إن 51 من العاملين في مكاتبها في مصر اعتقلوا لفترات متفاوتة

طالب المتحدث باسم قناة الجزيرة في الدوحة، غسان أبو حسين، السلطات المصرية بالإفراج الفوري، وغير المشروط، عن العاملين بالفضائية القطرية، الذين ألقي القبض عليهم الأحد.

ومن هؤلاء مراسل أسترالي، وكندي من أصل مصري.

وأضاف أبو حسين في تصريح خاص لبي بي سي، من الدوحة، أن العاملين بالجزيرة اعُتقلوا دون تهم واضحة، أو أي مذكرات قضائية، وأنهم يُعرضون على النيابة العامة الآن.

نفي

Image caption مراسل بي بي سي السابق بيتر غريسته كان احد المعتقلين

ونفى أبو حسين أن تكون قنوات الجزيرة قد منعت قانونيا من مباشرة عملها على الأراضي المصرية، مضيفا أن ما منع في السابق هو إشارة البث الفضائي على الأقمار الصناعية.

وأشار أبو حسين إلى أن أكثر من 51 عاملا بالجزيرة اعتقلوا خلال الفترة الماضية، منهم من قضى في الاعتقال ساعات أو أياما، ومنهم من بقي في الحبس أكثر من خمسة أشهر.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد قالت إن هؤلاء الصحفيين، ومن بينهم مدير مكتب الجزيرة في القاهرة، محمد فاضل فهمي، ومراسل بي بي سي الأسبق، بيتر غريسته، عقدوا لقاءات غير قانونية مع أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين، التي أعلن الأسبوع الماضي أنها منظمة إرهابية.

وأضافت الوزارة أن الجزيرة تبث أخبارا تضر بالأمن القومي لمصر، وأن تسجيلات وآلات تصوير ضبطت بحوزة القناة.

المزيد حول هذه القصة