العراق : انسحاب كتلة "متحدون" من البرلمان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن أكثر من 40 عضوا ينضوون تحت كتلة "متحدون" في مجلس النواب العراقي استقالاتهم، احتجاجا على فض اعتصامات العراقيين في محافظة الأنبار وعملية اعتقال النائب أحمد العلواني.

وطالب النواب المستقيلون الذين ينضوون تحت كتلة سياسية سنية يتزعمها رئيس مجلس النواب، أسامة النجيفي، في مؤتمر صحفي بانسحاب الجيش من الأنبار وإطلاق سراح النائب العلواني.

واقتحمت قوات الأمن العراقية مكان اعتصام الأنبار المناهض للحكومة.

Image caption تجمع المحتجون قرب منزل العلواني احتجاجا على اعتقاله

وجاءت الاستقالات بعد ساعات من عملية عسكرية شنتها قوات الأمن العراقية لفض اعتصامات لأبناء العشائر السنية في محافظة الأنبار.

وانتقلت المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين إلى مدينة الفلوجة المجاورة.

وقال مسؤولون إن 10 أشخاص قتلوا.

وتشن قوات الأمن حملة ضخمة ضد المسلحين في محافظة الأنبار التي تمثل معقل الأقلية السنية في العراق.