السلطات المصرية تجدد حبس صحفيي الجزيرة الثلاثة

Image caption مراسل بي بي سي السابق بيتر غريسته كان احد المعتقلين

جددت السلطات المصرية حبس ثلاثة صحفيين يعملون لدى شبكة الجزيرة التليفزيونية القطرية لمدة خمسة عشر يوما.

وقال بيان صادر عن مكتب النائب العام المصري إن الصحفيين الثلاثة متهمون بالانضمام لجماعة إرهابية محظورة، وبتزويدها بتجهيزات، إضافة لثلاث تهم أخرى.

وقد اٌعتقل الرجال الثلاثة يوم الأحد الماضي في أحد فنادق القاهرة، ومن بينهم مراسل سابق لبي بي سي هو بيتر غريسته، الذي يحمل الجنسية الاسترالية.

وإثر القبض عليهم الأحد الماضي، قالت وزارة الداخلية المصرية إن هؤلاء الصحفيين عقدوا لقاءات غير قانونية مع أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين، التي ُأعلنت الأسبوع الماضي منظمة إرهابية في مصر.

وطالبت الجزيرة على لسان الناطق باسمها في الدوحة غسان أبو حسين، السلطات المصرية بالإفراج الفوري، وغير المشروط عنهم.

وقال أبو حسين في تصريح خاص لبي بي سي، إن العاملين بالجزيرة اعُتقلوا دون تهم واضحة، أو أي مذكرات قضائية.

واتهمت وزارة الداخلية القناة القطرية ببث أخبار تضر بالأمن القومي لمصر.

وكانت الحكومة المصرية التي يدعمها الجيش قد أعلنت الاسبوع الماضي جماعة الاخوان المسلمين منظمة ارهابية.

المزيد حول هذه القصة