حركة حماس ترفض اعتبار الإخوان تنظيما "إرهابيا"

Image caption قال هنية إنه لا يمكن لأحد أن يدفع حماس إلى التخلي عن أيدولوجيتها.

رفض رئيس وزراء حكومة حماس المقالة، إسماعيل هنية، قرار الحكومة المصرية اعتبار جماعة الإخوان المسلمين منظمة "إرهابية".

وقال هنية إن حركة المقاومة الإسلامية لن تتخلى عن علاقاتها مع الإخوان المسلمين.

وأضاف هنية في مؤتمر صحفي أن "لا أحد يمكنه دفع حماس إلى رفض أيدولوجيتها أو تاريخها"، مشددا على أنه "يرفض وصف الإخوان المسلمين بالإرهابيين".

وقال هنية إنه "لا يتوقع أن يتخلى بلد مثل مصر، وهو ملاذ آمن للشعب الفلسطيني والمقاومة، عن مبادئه وأن يصنف حماس منظمةً إرهابية".

وتعد حركة حماس، التي تحكم قطاع غزة، تابعة لجماعة الإخوان المسلمين. وكان الادعاء في مصر، والشرطة المصرية، قد اتهموا جماعة الإخوان بأن لها صلات مع حماس، والمتشددين في سيناء.

سقوط متسارع

وقد اعتبرت الحكومة المؤقتة في مصر الإخوان تنظيما "إرهابيا" الأربعاء الماضي، بعد يوم واحد فقط من تفجير مديرية الأمن في محافظة الدقهلية في شمال الدلتا، أعلنت جماعة تستلهم فكر تنظيم القاعدة مسؤوليتها عنه، ولكن لا يعرف أي صلة لها بجماعة الإخوان.

وكانت تلك خطوة أخرى في سقوط جماعة الإخوان المسلمين المتسارع، وهي الجماعة التي كانت أكثر جماعات المعارضة في مصر تنظيما خلال عقود، وهي التي تمكنت من الفوز في الانتخابات التي أعقبت الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في 2011، ثم توج تقدمها بفوز مرشحها محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية في 2012.

وقد عزل الجيش المصري مرسي عن الحكم في الثالث من يوليو/تموز، بعد مظاهرات حاشدة طالبت باستقالته.

وينتظر مرسي الآن المحاكمة لاتهامه بالتآمر لقتل محتجين، والتعاون مع متشددين لتنفيذ بعض الهجمات.

المزيد حول هذه القصة