العراق: انفجار في ديالى والحياة تعود لطبيعتها في الرمادي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفادت مصادر امنية عراقية في قضاء بلدروز في محافظة ديالى الذي يسكنه خليط من السنة والشيعة شرق العراق بوقوع هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف معارض لبيع السيارات وسط القضاء مما أسفر عن مقتل ثلاثة عشر شخصا وإصابة ستة وعشرين اخرين .

وفي مدينة الرمادي في محافظة الانبار غرب العراق صرح مصدر عشائري بان الحياة في المدينة عادت الى طبيعتها بعد القضاء على مسلحي تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية وبأنه لم تعد هناك حاجة لدخول الجيش الحكومي إليها.

وكانت مدينتي الرمادي والفلوجة شهدتا قتالا بين القوات العراقية الخاصة ومسلحين متشددين استولوا على مساحات كبرية من المدينتين.

وينتمي المسلحون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، المرتبط بالقاعدة.

وتقع المدينتان في محافظة الأنبار، حيث ازداد مؤخرا نشاط متشددين من السُنة.

المزيد حول هذه القصة