حالة أرييل شارون الصحية تتفاقم

Image caption شارون في غيبوبة منذ 2006

أفادت مصادر طبية إسرائيلية بتفاقم الوضع الصحي لرئيس الوزراء السابق، أرييل شارون، الموجود في غيبوبة منذ عام 2006.

وأوضحت المصادر أن شارون البالغ من العمر 85 عاما، يعاني من عجز كلوي.

فبعد جلطة دماغية ثانية في 2006، دخل شارون في غيبوبة، ثم في حالة غيبوبة عميقة منذ ذلك الحين.

وقال البروفسور زييف روتستاين من مستشفى تل هاشومر، في تقرير عن حالة رئيس الوزراء السابق: " لا أعلم الغيب، ولكن إحساس أطبائه وأبنائه أنى وضعه ازداد سوءا"، مضيفا أن "وضعه الصحي الحالي حرج، وأن حياته مهددة".

"الأمن والسلام"

وشارك شارون في جميع الحروب التي خاضتها إسرائيل من تأسيس الدولة عام 1948، ويتمتع بشعبية عند الإسرائيليين، بينما يعتبره الفلسطينيون رمزا لكل الشرور.

ففي حربي 1967 و1973 كان شارون قائدا لفيالق ساهمت في التفوق الإسرائيلي.

وكان شارون أيضا مهندس اجتياح لبنان عام 1982، إذ كان وقتها وزيرا للدفاع.

وخلال اجتياح لبنان قتلت المليشيات اللبنانية المسيحية المتحالفة مع إسرائيل مئات الفلسطينيين في مخيمي صبرا وشاتيلا في بيروت، كانا تحت السيطرة الإسرائيلية.

وفي العام التالي أقرت لجنة تحقيق إسرائيلية بمسؤولية شارون الشخصية في السماح بقوم تلك المجازر.

مع ذلك انتخب رئيسا للوزراء بعد 18 عاما من ذلك، مدعيا أنه حقق "الأمن السلام الحقيقي"، واستمر في منصبه إلى غاية إصابته بجلطة دماغية.

وكان شارون مشجعا لبناء المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبادر أيضا ببناء الجدار العازل في الضفة الغربية، بعد سلسلة من الهجمات نفذها فلسطينيون تسللوا إلى إسرائيل.

ولكنه أمر في عام 2006 بسحب القوات الإسرائيلية والمستوطنين من غزة، على الرغم من المعارضة الشديدة.

المزيد حول هذه القصة