مصر: مقتل شخصين في اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين مؤيدين للرئيس المعزول

Image caption غالبا ما يشهد الجمهة مظاهرات واعمال عنف في مصر

وقعت اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي في العديد من المدن والمحافظات المصرية في يوم الجمعة الذي عادة ما يشهد احتجاجات ومسيرات مؤيدة لمرسي.

واسفرت الاشتباكات عن مقتل شخصين أحدهم في مدينة الفيوم والآخر في مدينة الاسماعيلية التي أصيب فيها أيضا ثلاثة آخرون من بينهم ضابط شرطة.

كما شهدت الاسكندرية والسويس والمنصورة اشتباكات بين انصار جماعة الإخوان المسلمين من جانب وقوات الأمن ومتظاهرين معارضين للإخوان من جانب اخر.

وفي القاهرة اندلعت اشتباكات بين قوات الامن ومتظاهرين مؤيدين لمرسي في عدة أحياء بالقاهرة من بينها شارع الهرم وفيصل ومدينة نصر وحلوان .

وقد خرجت المظاهرات المؤيدة لمرسي استجابة لدعوات اطلقها "التحالف الوطني لدعم الشرعية" الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين لتصعيد ما وصفته بالتحرك الثوري قبل الموعد المقرر للاستفتاء على الدستور في الرابع عشر والخامس عشر من يناير الجاري.

واستخدمت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لتفريق تلك.

المسيرات المؤيدة للرئيس المعزول والتي خرجت بعد صلاة الجمعة استجابة لدعوات اطلقها "التحالف الوطني لدعم الشرعية" الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين لتصعيد ما وصفته بالتحرك الثوري قبل الموعد المقرر للاستفتاء على الدستور في الرابع عشر والخامس عشر من يناير الجاري.

واستبقت قوات الجيش التظاهرات باغلاق مداخل ميداني التحرير والنهضة والطرق المؤدية الى جامعة القاهرة وذلك قبل ساعات من بدء المظاهرات.

كما كثفت قوات الامن وجودها في محيط قصر الاتحادية الرئاسي وميداني رابعة العدوية ومصطفى محمود وعلى كافة مداخل القاهرة .