وفاة ماجد الماجد زعيم كتائب عبد الله عزام المرتبطة بالقاعدة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن الجيش اللبناني أن ماجد الماجد، القيادي في تنظيم القاعدة في لبنان، توفي في مستشفى بالعاصمة بيروت.

وكان ماجد الماجد، وهو سعودي مطلوب لدى السلطات السعودية، وقائدا لجماعة كتائب عبد الله عزام، اعتقل في لبنان مؤخرا.

وأوضح لواء في الجيش اللبناني أن الماجد توفي بسبب الفشل الكلوي.

ونفذت كتائب عبد الله عزام هجمات عديدة في الشرق الأوسط، من بينها التفجير الذي استهدف سفارة إيران في لبنان، في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، وخلّف 23 قتيلا. وكان الملحق الثقافي في السفارة الإيرانية من بين القتلى.

استجواب

وجاء في بيان للجيش اللبناني أن ماجد الماجد توفي مستشفى عسكري وهو يتلقى العلاج.

وأفادت مصادر بأنه دخل في غيبوبة بسبب فشل كلوي.

وأعلنت السلطات اللبنانية الجمعة أن تحليل الحمض النووي يثبت هوية ماجد الماجد.

وكان وزير الدفاع، فائز غصن، أكد في وقت سابق احتجاز المخابرات العسكرية للقيادي في تنظيم القاعدة واستجوابه سريا، دون أن يوضح متى وكيف تم اعتقاله.

ويقود ماجد الماجد كتائب عبد الله عزام منذ 2012.

وتضم الجماعة المسلحة اسلاميين متشددين شاركوا في الحرب بالعراق. واتخذت الكتائب مقرا لها في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بالقرب من صيدا. ويعتقد أن التفجير الذي استهدف السفارة الإيرانية في لبنان هو أكبر عمليات الجماعة.

وكان رجل دين سلفي توعد بعد تفجير السفارة الإيرانية بمواصلة التفجيرات في لبنان إلى أن تتوقف إيران وحزب الله عن القتال إلى جانب قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا، والإفراج عن المعتقلين السنّة في لبنان.