سترو يترأس وفدا بريطانيا في زيارة لطهران

Image caption التقى الوفد البريطاني بكبار المسؤولين الايرانيين

وصل الى العاصمة الايرانية يوم الثلاثاء وفد برلماني بريطاني برئاسة وزير الخارجية الاسبق جاك سترو، وذلك في خطوة جديدة تهدف الى ترميم العلاقات بين البلدين.

وتأتي زيارة الوفد الذي يضم اربعة برلمانيين بعد شهرين من اعلان البلدين عن تعيين ممثلين عنهما في عاصمة البلد الآخر.

وكانت بريطانيا قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع ايران في عام 2011، عقب قيام متشددين بمهاجمة مقر السفارة البريطانية في طهران ونهبها.

وقالت مرضية افخم الناطقة باسم وزارة الخارجية الايرانية إنه ليس من المخطط ان يلتقي الوفد بالرئيس حسن روحاني.

وكان سترو من اقوى الداعين الى الانفتاح على طهران عقب تولي روحاني الرئاسة في اغسطس / آب الماضي، محاججا بأن تولي الرئيس الجديد مقاليد الحكم يعتبر فرصة يجب على الغرب اغتنامها لحل المشاكل المحيطة ببرنامج ايران النووي.

وكان سترو قد خاض مفاوضات معمقة مع روحاني في اوائل العقد الماضي عندما كان الرئيس الايراني يشغل منصب رئيس المفاوضين في المفاوضات النووية بين ايران والغرب.

ومن المقرر ان يلتقي سترو والوفد المرافق له في طهران بوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بوروجردي.

ويضم الوفد المرافق لسترو كلا من وزير المالية المحافظ الاسبق نورمان لامونت والنائب العمالي جيريمي كوربين والنائب المحافظ بين ولاس.

المزيد حول هذه القصة