وزير الدفاع الإسرائيلي يشكك في إمكانية التوصل لاتفاق مع الفلسطينيين بحلول أبريل المقبل

Image caption يعلون كشف عن وجود فجوات واسعة بين الجانبين دون أن يوضح ماهية الخلافات

شكك وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون في إمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي مع الفلسطينيين بحلول أبريل / نيسان المقبل قائلا إنه ما تزال هناك فجوات واسعة بين الجانبين كشفت عنها زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأخيرة.

وكانت المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل استؤنفت في يوليو / تموز الماضي بعد توقف دام 3 أعوام. وأوضح الجانبان أنهما يسعيان التوصل إلى اتفاق دائم خلال تسعة أشهر من بدء تلك المحادثات.

وقال يعلون " نسعى لوضع إطار لاستمرار المفاوضات مدة تتجاوز الأشهر التسعة التي ظن البعض أننا سنستطيع التوصل خلالها إلى اتفاق دائم".

وأضاف "من الواضح أن هناك فجوات كبيرة، ليست بالجديدة، لكن بالتأكيد من مصلحتنا استمرار المحادثات" دون أن يوضح ماهية الخلافات.

واتفقت وزير العدل الإسرائيلية ورئيسة وفد التفاوض الإسرائيلي تسيبي ليفني مع يعلون بشأن الشكوك حول قرب التوصل لاتفاق.

وقالت ليفني خلال لقاء مع طلاب الجامعة العبرية في القدس "لا أريد إنجاز اتفاق بأي ثمن" مشيرة إلى المخاوف الأمنية من زيادة نفوذ حركة حماس في الضفة الغربية.

وتسعى الولايات المتحدة إلى وضع "إطار" يتضمن المبادئ العامة لتسوية قضايا الخلاف الأساسية مثل الحدود والأمن ومستقبل اللاجئين الفلسطينيين ووضع القدس.

وكان وزير الخارجية الأمريكي قال الاثنين في ختام زيارته للمنطقة إن "الجانبين يحرزان تقدما غير أن هناك احتمالا ألا يتوصلا إلى اتفاق".

وأعلن السفير الأمريكي لدى إسرائيل دان شابيرو الثلاثاء أن كيري سيعود قريبا لاستكمال محادثاته مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين.

المزيد حول هذه القصة