لجنة حكومية أمريكية تقرر إطلاق سراح معتقل يمني من غوانتامو

Image caption يوجد 155 شخصا محتجزا في معتقل غوانتانامو

قررت لجنة حكومية أمريكية إطلاق سراح المواطن اليمني محمود مجاهد المحتجز في معتقل غوانتانامو منذ أكثر من عشرة أعوام لاتهامه بالانضمام لتنظيم القاعدة والعمل كحارس شخصي لزعيم التنظيم السابق أسامة بن لادن.

ويعد مجاهد (31 عاما) أول شخص يظهر أمام لجنة مراجعة شكلها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في محاولة لإغلاق معتقل غوانتانامو الذي يوجد به 155 معتقلا.

وقررت اللجنة المكونة من ستة أشخاص الخميس أن مجاهد لم يعد يطرح تهديدا مستمرا للولايات المتحدة المتحدة.

وكان مجاهد ضمن مجموعة اعتبروا في السابق على درجة من الخطورة لا تسمح بإطلاق سراحهم لكن لا يمكن مقاضاتهم بسبب ضعف الأدلة أو عدم توافر الولاية القضائية.

وقال متحدث باسم البنتاغون لوسائل إعلام أمريكية الخميس إنه لم يتخذ قرارا بشأن موعد إطلاق سراح مجاهد.

وقال محامي المعتقل اليمني، ديفيد ريميس، لوكالة "أسوشيتد برس": "لم يكن يجب احتجازه أبدا، والآن بعد 12 عام يجب أن يعود ليلحق بعائلته. ولم يعد أي مبرر لإبقائه في غوانتانامو."

المزيد حول هذه القصة