أصدقاء سوريا: لا حل في سوريا سوى الحل السياسي

وزراء خارجية أصدقاء سوريا
Image caption هناك حض على الحل السياسي بعدما فشل الحل العسكري في حسم الوضع

حض وزراء خارجية دول مجموعة "أصدقاء سوريا" في العاصمة الفرنسية باريس الائتلاف الوطني السوري على حضور محادثات السلام "جنيف2" المقررة في سويسرا الشهر الحالي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي الذي استضافت بلاده الاجتماع إن مباحثات جنيف2 تمثل "السبيل الوحيد للوصول إلى حل سياسي في سوريا".

ولم يقل رئيس الائتلاف الوطني السوري، أحمد الجربا، ما إذا كانت المعارضة ستشارك في مباحثات جنيف2 أم لا.

ومن المنتظر أن يعلن الائتلاف السوري الجمعة قراره بشأن المشاركة في جنيف2 من عدمها أي قبل خمسة أيام من انعقاد مؤتمر جنيف2.

لكن الجربا قال إن الأزمة السورية تدخل الآن مرحلتها الأخيرة، مضيفا أن هناك اتفاقا عاما على أن (الرئيس السوري بشار) الأسد لن يقوم بأي دور في مستقبل سوريا.

ويأتي المؤتمر في الوقت الذي عبرت فيه الأمم المتحدة عن مخاوفها العميقة بسبب انقطاع السبل بالسوريين بسبب القتال الدائر بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، فاليري أموس، لبي بي سي إن "معاناة الناس العاديين هناك تزداد سوءا يوما بعد يوم، وسط أنباء عن قرب انتشار المجاعة في بعض المناطق السورية من بينها مناطق قريبة من العاصمة دمشق".

وأوضحت أموس إنها بحثت مع الحكومة السورية محاولة لفتح منفذ للمساعدات الانسانية لهذه المناطق.

المزيد حول هذه القصة