كيري يدين "تجاهل" الحكومة السورية لأبسط حقوق الإنسان في بلادها

Image caption رأى كيري أن جنيف 2 سيكون بمثابة اختبار للمعارضة السورية والنظام السوري

أدان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ما سماه تجاهل الحكومة السورية لأبسط حقوق الإنسان في بلادها.

وجاءت تصريحات كيري بعد اجتماع لوزراء خارجية 11 دولة في باريس لبحث السبل لحض المعارضة السورية على المشاركة في مؤتمر جنيف 2 المقررعقده الشهر الجاري.

وقال كيري إن قصف المدنيين وتجوعيهم يمهد لحدوث كارثة إنسانية في سوريا لذا يجب وضع مزيد من الضغوط على الرئيس السوري بشار الأسد للسماح بمرور المساعدات الطارئة.

وأضاف كيري أن حوالي 160 ألف مواطن سوري لم يتلق أي مساعدات منذ عام تقريباً.

وحض كيري وزراء خارجية دول مجموعة "أصدقاء سوريا" في العاصمة الفرنسية باريس الائتلاف الوطني السوري على حضور محادثات السلام "جنيف2" المقررة في سويسرا الشهر الحالي.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي أن "جنيف 2 " سيكون بمثابة اختبار لمصداقية المعارضة السورية والنظام السوري.

حل سياسي

من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي الذي استضافت بلاده الاجتماع إن مباحثات جنيف2 تمثل "السبيل الوحيد للوصول إلى حل سياسي في سوريا".

ولم يقل رئيس الائتلاف الوطني السوري، أحمد الجربا، ما إذا كانت المعارضة ستشارك في مباحثات جنيف2 أم لا.

ومن المنتظر أن يعلن الائتلاف السوري الجمعة قراره بشأن المشاركة في جنيف2 من عدمها أي قبل خمسة أيام من انعقاد مؤتمر جنيف2.

لكن الجربا قال إن الأزمة السورية تدخل الآن مرحلتها الأخيرة، مضيفا أن هناك اتفاقا عاما على أن (الرئيس السوري بشار) الأسد لن يقوم بأي دور في مستقبل سوريا.

ويأتي المؤتمر في الوقت الذي عبرت فيه الأمم المتحدة عن مخاوفها العميقة بسبب انقطاع السبل بالسوريين بسبب القتال الدائر بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة.

المزيد حول هذه القصة