قتلى وعشرات الجرحى في سلسلة تفجيرات تهز العاصمة العراقية بغداد

تفجير بغداد " أرشيف"
Image caption تزامنت التفجيرات مع زيارة بان كي مون لبغداد

قتل 22 شخصا وأصيب العشرات في سلسلة تفجيرات استهدفت مناطق بوسط وشمالي العاصمة العراقية بغداد.

وأفادت مصادر أمنية وطبية بانفجار سيارتين مفخختين الأولى في كورنيش الأعظمية التي تسكنها غالبية سنية وسط بغداد مما أدى إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة 13 آخرين.

أما السيارة الثانية فقد انفجرت في منطقة الباب المعظم التجارية التي تضم عددا من الدوائر الحكومية والكليات وسط العاصمة مما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 14 آخرين.

وأضافت المصادر أن ضحايا التفجيرين نقلا إلى مستشفى مدينة الطب القريب من المنطقة.

كما قتل 6 أشخاص وأصيب 14 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في تقاطع الصحة في منطقة الشعب ذات الغالبية الشيعية شمالي بغداد.

وذكرت مصادر أمنية أن سيارة مفخخة انفجرت في بمقتل 3 مدنيين وإصابة 9 آخرين بانفجار سيارة مفخخة مركونة في منطقة الحرية إلى الشمال من بغداد.

وفي هجوم منفصل في المدائن، قتل 3 من أفراد الشرطة وأصيب 5 آخرون في هجوم استهدف حاجزا للشرطة، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وجاءت أعمال العنف تزامنا مع زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لبغداد.

وكان بان كي مون قد حث عقب لقائه رئيس الوزراء نوري المالكي "زعماء البلاد على حل المسببات الحقيقية للمشاكل التي تواجهها، فعليهم اشراك الجميع ويجب ان يكون هناك تماسك سياسي وتماسك اجتماعي وحوار سياسي شامل".

وأضاف أمين عام المنظمة الدولية أن "الوضع الامني في العراق يثير قلقنا، وانا قلق جدا من تصاعد اعمال العنف في الانبار".

المزيد حول هذه القصة