إسرائيل: مراسم دفن إرييل شارون

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دفن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، أرييل شارون، في مزرعة عائلته بصحراء النقب، في جنازة رسمية، بحضور وفود دولية.

وكانت الوفود الرسمية المشاركة في تأبين رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، أرييل شارون، وصفته بأنه "رجل لا يقهر"، وقد كرس حياته لأمن شعبه.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن شارون كان " أحد القادة العسكريين العظماء الذين أنجبتهم إسرائيل".

وتوفي شارون الذي ينظر إليه الكثير من الإسرائيليين على أنه من رجال الدولة الكبار في إسرائيل لكن الكثير في العالم العربي يعتبرونه عدوا السبت الماضي بعد ثمان سنوات قضاها في غيبوبة.

Image caption نقلت عربة عسكرية جثمان شارون ليدفن في مزرعته الخاصة

وسيدفن لاحقا في جنازة خاصة بمزرعته بصحراء النقب جنوبي إسرائيل.

وقد ألقى عشرات الآلاف من المشيعين نظرات الوداع الأخيرة على جثمانه المسجى خارج مبنى الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) الأحد.

ويشارك نحو 20 وفدا أجنبيا في مراسم تأبينه بمبنى الكنيست في القدس.

ومن ضمن الوفود الأجنبية الوفد الأمريكي الذي قاده نائب الرئيس، جو بايدن، والوفد الروسي الذي قاده وزير الخارجية، سيرغي لافروف والمبعوث الدولي للشرق الأوسط، توني بلير، ورئيس الوزراء التيشكي، جيري راسنوك ووزير الخارجية الألماني، فرانك وولتر ستينميير.

Image caption شارون كان في غيبوبة منذ 2006.

واستهل الرئيس الإسرائيلي، شيمون بيريز، القادة الدوليين في إلقاء أول خطاب في حفل التأبين الرسمي إذ قال إن شارون كان "أسطورة عسكرية حية"، وقد حلم دائما بجلب السلام إلى إسرائيل.

وأضاف قائلا إن شارون "حمل على عاتقه أعباء أمن شعبه".

أما رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو فقال من جهته إن "مساهمة (شارون) المتفردة في أمن الدولة (الإسرائيلية) تظل منقوشة في كتاباتنا التاريخية. إن ذكراك ستظل جزءا من (تراث) هذه الأمة للأبد".

ووصف بايدن شارون بأنه "الجرافة التي لا تقهر...كان أمن شعبه هو مهمته التي لا تتزعزع".

وخاطب شعب إسرائيل قائلا "طالما هناك الولايات المتحدة، فأنتم لستم لوحدكم".

ووصف رئيس الوزراء البريطاني السابق، توني بلير، شارون بقوله "كان شجاعا ومتميزا وصلبا" لكنه كان "لطيفا ومحبا للفكاهة وجذابا وعاطفيا".

وأضاف بلير قائلا "كان أحد عمالقة هذا الوطن بحيث سيتبوأ مكانه في تاريخ إسرائيل بفخر واعتزاز".

ويذكر أنه لم يحضر مراسم التأبين الرسمية أي وفد من العالم العربي أو أفريقيا أو أمريكيا اللاتينية.

Image caption خاطب نتنياهو شارون قائلا "إن ذكراك ستظل جزءا من (تراث) هذه الأمة للأبد"
Image caption شارون في جبهة قناة السويس خلال حرب 73
Image caption قبر شارون في مزرعته الخاصة

المزيد حول هذه القصة