السعودية: ترحيل "عراب التطوع" عمر عثمان للصومال

عمر عثمان مصدر الصورة omar
Image caption عرف عثمان بمبادراته الشبابية في الجامعات السعودية

اهتمت صحف وقنوات محلية ودولية منذ يوم الجمعة 10 يناير/ كانون الثاني بقضية شاب يدعى "عمر عثمان"، وذلك بعد انتشار الهاشتاغ " #ترحيل_سعودي_للصومال" على توتير.

وتداول المغردون تحت هذه الكلمات الثلاث قصة وملابسات ترحيل الناشط الاجتماعي البارز الذي وصفه البعض بـ "عراب التطوع" في السعودية.

ونشر عمر، الذي ولد في منطقةالجبيل بالمنطقة الشرقية بالسعودية، خبر ابعاده مساء الجمعة 10 يناير في تغريدة على توتير قائلا: "نعم لقد تم ترحيلي ووصلت الصومال، وأنا سعودي من أب سعودي، وبسجل مدني سعودي، ومسجل في التأمينات الاجتماعية كموظف سعودي".

وفي رد سريع على الهاشتاغ الذي بدأ بالانتشار، نفت مديرية الجوزات في بيان لها على موقعها يوم السبت 11 يناير/كانون الثاني أن يكون عمر سعوديا. وذكرت المديرية أن سبب تهجيره الى العاصمة الصومالية مقديشو يعود الى مخالفته قوانين العمل. وقال أحمد اللحيدان المتحدث الرسمي للمديرية في تقارير صحفية سعودية أن مديرية الجوازات قد أمهلت عمر ثلاثة أشهر لترتيب أوضاعه واستصدرت جواز سفر صومالي له بعد التحقق من جنسيته.

"لم أحمل يوما جنسية أخرى"

إلا أن عمر، الذي بادر في تأسيس عدة مشاريع خيرية، اتخذ من مواقع التواصل الاجتماعي مثل توتير ويوتيوب منصة له لسرد الحقائق من وجهة نظره.

فقد أكد عمر، البالغ من العمر 32 سنة، في مقطع فيديو: " لم أحمل يوما جنسية أخرى"، وأشار أيضا الى رقم السجل المدني الخاص به، والمنشور على تويتر، كدليل على هويته السعودية والذي من خلاله عمل في المملكة كمواطن سعودي.

وأضاف عمر في الفيديو ردا على من طالبوه في فضاء توتير بإفراز بطاقة الأحوال الشخصية الخاصة به، والتي يملكها كل مواطن سعودي بالغ، أن سبب تعذر استصدارها يعود الى تحفظ مكتب الأحوال المدنية في مدينة خبر على ملفه لمدة 18 سنة رغم مراجعته لهم باستمرار.

واسترسل عمر قائلا أنه فوجئ في اكتوبر الماضي باستدعائه الى ادارة الجوازات وابلاغه بقرار وزارة الداخلية بإبعاده الى خارج المملكة، وذلك لكونه صومالي الجنسية ومخالف للوائح الاقامة والعمل.

ويوضح عمر، الذي عمل صحفيا في جريدة اليوم السعودية، أن كل محاولات أسرته وأصدقائه في اثبات هويته طوال مدة حجزه لثلاثة أشهر بائت بالفشل الى أن تم ترحليه فعلا الى الصومال قبل أيام قليلة.

دهشة من ترحيل "عراب التطوع"

وتلقت تغريدات عمر وأخبار ترحيله على توتير تفاعلا كبيرا على توتير حيث كانت من أنشط المواضيع على موقع التواصل الاجتماعي على مدى الأيام الماضية.

وقد أبدى كثير من أصدقاء ومعارف عمر من خلال تويتر دهشتهم من خبر ترحيل عمر. فعلى سبيل المثال وصف وائل العثمان عمر بـ "عراب التطوع" في المملكة وأضاف مغردا: "ساهم عمر عثمان في نشر ثقافة العمل الحر والتطوعي للطلاب في عدة جامعات (وبدون مقابل)، كيف يترحل!"

وقال الكاتب الاقتصادي عصام الزامل في تغريدات له أن عمر كان من أكثر الشباب نشاطا خصوصا في مجال الأيتام وقد شارك في احدى جلسات مجاس الشورى لنقاش أوضاعهم، كما أفاد عصام. وقد نشر عصام صورة على حسابه تجمع بين عمر وولي العهد الأمير سلمان.

ونشر الصحفي عاصم الغامدي في حسابه على توتير مقطع فيديو يبين أن اسم عمر مازال على سجلات وزارة الداخلية الالكترونية مما يؤكد جنسيته السعودية وسمح لمغردين آخرين في تحديد مواعيد له لتجديد هويته مستخدمين رقم سجله المدني.

وقال عمر في حديث لـ بي بي سي عن الردود التي تلقاها: "لم اكن اتوقع ان يكون التفاعل بهذا الحجم الكبير واشكرهم جميعا".

وأضاف عمر خاتما: "أتمنى منهم اعادة النظر في موضعي ورفع الظلم الذي وقع علي وعلى والدي وعائلتي، وإنهاء معاملة الأحوال المدنية المعلقة منذ ١٨ عاما".