مبادرة لتوفير التعليم لـ400 ألف طفل سوري في لبنان

Syria children refugee in lebanin without schools مصدر الصورة AFP
Image caption جوردون براون أطلق مبادرة لجمع 196 مليون دولار لإعادة تعليم أطفال سوريا في لبنان

أطلق رئيس وزراء بريطانيا السابق، غوردون براون، مبادرة لمساعدة أطفال سوريا، تهدف لمساعدة 400 ألف طفل من لاجئ سوريا في استكمال تعليمهم، والدخول إلى المدارس في لبنان بحلول فصل الربيع القادم.

ودعا براون بصفته المبعوث الخاص للأمم المتحدة لشؤون التعليم المانحين لحضور مؤتمر دعم سوريا الذي تستضيفه الكويت الأربعاء من أجل جمع 196 مليون دولار، وهو المبلغ الذي تحتاجه المبادرة في العام الأول.

وتستضيف لبنان غالبية الأطفال السوريين الذين لجأوا إليها بسبب الحرب الأهلية الدائرة هناك، والغالبية العظمى من هؤلاء الأطفال تركوا المدرسة.

مشكلة لبنانية

وقال براون :"الحكومة اللبنانية اعترفت أنها تواجه مشكلة مع الأطفال السوريين اللاجئين إليها في الشوارع، والذين يمكن أن يتحولوا إلى مجرمين، فضلا عن تفاقم عمالة الأطفال وهو ما يهدد باضطرابات في البلاد."

ويرى رئيس وزراء بريطانيا السابق أنه لو تم جمع التمويل الكافي لهذه المبادرة فإنه يمكن إعادة 400 ألف طفل إلى التعليم مرة أخرى خلال أسابيع، وذلك من خلال تشغيل المدارس اللبنانية فترتين دراسيتين بدلا من فترة واحدة.

بالإضافة إلى إمكانية استخدام المدارس في المناطق الريفية وتأجير مبانٍ جماعية وتحويلها إلى مدارس، كما سيتم تعيين مدرسين من بين اللاجئين السوريين أنفسهم.

ويواجه اللاجئون مشكلة مالية ضخمة، خاصة أن قيمة تأجير المساكن مرتفعة للغاية في لبنان.

لكن الحاجة للتعليم ملحة، كما أن الأطفال يشعرون بالإحباط ويواجهون حرمانا من الحصول على فرصة عمل فيما بعد.

وأعرب براون عن أمله في تحقيق تقدم في مؤتمر جنيف 2 حول مباحثات السلام في سوريا، والذي سيعقد الأسبوع القادم، لكنه في الوقت ذاته لن يبحث تقديم أية مساعدات في مجال التعليم.

ومن جانبه أعلن جاستن غريننغ وزير التنمية الدولية البريطاني اليوم في لبنان، استعداد حكومته تقديم أكثر من 300 ألف مجموعة من الكتب الدراسية لكل من أطفال لبنان واللاجئين السوريين.

الجوع في سوريا

يأتي هذا في الوقت الذي أعرب فيه برنامج الأمم المتحدة للغذاء العالمي عن قلقه العميق إزاء التقارير التي تحدثت عن نقص الغذاء في العديد من المناطق سواء التي تحاصرها القوات الحكومية، أو تلك التي تشهد قتالا بين فصائل المعارضة المختلفة.

وقال ناشطون سوريون إن العديد من المواطنين ماتوا من الجوع خلال الأسبوعين الماضيين في معسكر اليرموك للاجئين جنوب العاصمة السورية دمشق.

ويعد مؤتمر المانحين الذي سيبدأ أعماله في الكويت يوم الأربعاء جزءا من دعوة الأمم المتحدة لجمع ستة مليارات دولار من المساعدات للاجئين السوريين العام الحالي.

وسيشهد المؤتمر اجتماع منظمات غير حكومية تعهدت بتوفير 400 مليون دولار، وستستخدم المساعدات في دعم السوريين داخل وخارج سوريا.

ويواجه 13.4 مليون سوري ظروف معيشية صعبة في سوريا وفي الدول المجاورة التي يلجأون إليها.

المزيد حول هذه القصة