الشرطة التركية تداهم مكتب هيئة إغاثة لمساعدة السوريين

Image caption يوجد في تركيا عدد كبير من اللاجئين الذين يحتاجون إمدادات.

داهمت الشرطة التركية مكتب هيئة الإغاثة الإنسانية في مدينة كليس قرب الحدود السورية.

وقال مراسلنا في اسطنبول، عبد الناصر سنكي، إن شرطة مكافحة الإرهاب فتشت المكتب تنفيذا لأمر المدعي العام الجمهوري في مدينة فان الذي تدار منه عمليات الإغاثة في سوريا.

ووفق المعلومات الواردة أيضا فإن شرطة مدينة كليس وواليها لم يكونوا على علم بعملية المداهمة تلك، وقامت الشرطة بمصادرة أجهزة الحاسوب الموجودة في المكتب على الرغم من اعتراض محامي الهيئة.

وقال المنسق الاعلامي لهيئة الاغاثة الانسانية سركان نرجيس في تغريدة على تويتر إن شرطة مكافحة الارهاب صادرت دون وجه حق أجهزة الحاسوب في مكتب الهيئة في كليس، وإن تفتيش الشرطة مخازن الهيئة المجاورة للمكتب ومصادرة ما فيها عمل غير قانوني.

ومن المنتظر أن يعقد محامو ومسؤولو الهيئة مؤتمرا صحفيا الثلاثاء لتوضيح موقفهم.

وكانت هيئة الاغاثة الانسانية قد ورد اسمها في قضية الفساد المالي في تركيا اثر توقيف شاحنة في مدينة أضنة قبل نحو أسبوعين من قبل الادعاء العام وشرطة مكافحة الارهاب في تلك المدينة.

وكان الادعاء العام قد قال إن الشاحنة كانت تحمل أسلحة للمعارضة السورية، بينما أكدت الحكومة أنها كانت تحمل مساعدات إغاثة لتركمان سورية، وكانت الهيئة نفت علاقتها بتلك الشاحنة، مؤكدة أن جهات أمنية وقضائية تحاول الزج بها في قضية الفساد.

المزيد حول هذه القصة