اقبال محدود في اليوم الثاني على استفتاء الدستور في ظل إجراءات أمنية مشددة

مصدر الصورة POLITICS ELECTIONS
Image caption زادت نسب اقبال النساء على التصويت خلال ساعات الصباح الباكر

فتحت أغلب لجان التصويت في القاهرة أبوابها في التوقيت المحدد التاسعة صباحا بتوقيت القاهرة لاستقبال الناخبين الذين يقومون بالتصويت في ثاني أيام الاستفتاء على الدستور المعدل وفقا لما أعلنته اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات.

وقال عطية نبيل مراسل بي بي سي إن لجان في حي مدينة نصر شرق القاهرة شهدت اقبالا محدودا في اليوم الثاني على استفتاء الدستور في ظل إجراءات أمنية مشددة.

وأضاف أن أعداد الناخبين الذين كانوا يحتشدون خارج بعض لجان التصويت قبل موعد فتح الصناديق قلت كثيرا مقارنة بالأمس؛ وجرت عملية التصويت في ظل أجواء أمنية مشددة حيث انتشر عناصر الشرطة خارج لجان التصويت لتنظيم عملية دخول وخروج المواطنين بعد الإدلاء بصوتهم.

وزادت نسب اقبال النساء على التصويت خلال ساعات الصباح الباكر في الوقت الذي يفضل فيه أغلب الرجال التصويت في فترة الظهيرة بعد انتهاء الدوام في الأعمال الحكومية؛ حيث أعلن مجلس الوزراء أن يومي الاستفتاء أيام عمل طبيعية.

وأعلن بعض أصحاب المصانع والشركات الخاصة منح العاملين لديهم إجازة نصف يوم خلال يومي الاستفتاء لتمكين العاملين لديهم من الإدلاء بصوتهم.

"لا تمديد"

وأشار مراسلنا إلى ان أغلب من جاءوا إلى لجان التصويت في القاهرة حملوا صورا للفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع الذي يعتبرونه بطلا قوميا خلصهم من حكم جماعة الإخوان المسلمين الذي تنظر إليه قوى سياسية معارضة باعتباره حكما فاشلا أدخل البلاد في موجة من التوترات الدولية والإقليمية.

ومن المقرر أن تنتهي عملية التصويت في التاسعة مساءا بتوقيت القاهرة؛ حيث أكدت اللجنة العليا المشرفة على الاستفتاء وكذلك رئاسة الجمهورية أنه لا نية لتمديد عملية التصويت حتى يوم غد الخميس.

وتحدت المجلس الأعلى لحقوق الانسان عن نسب إقبال وتصويت غير مسبوقة لكنه لم يعط أرقاما واضحة بشأن هذا الأمر؛ فيما قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي إن نسبة المشاركة في الاستفتاء للمصرين في الخارج اقتربت من 30 ٪ من إجمالي عدد المقيدين في السفارات و القنصليات المصرية بالخارج.

المزيد حول هذه القصة