استفتاء مصر: النتائج تبدأ بالظهور والجيش يتحدث عن مشاركة "غير مسبوقة"

Image caption الجيش شكر الشعب على التصويت في الاستفتاء الذي لم تٌعرف نسبة الإقبال عليه بعد.

بدأت النتائج الاولية للاستفتاء على الدستور المعدل في مصر تظهر بعد انتهاء التصويت في اليوم الثاني والاخير في مختلف محافظات البلاد.

وقال الجيش المصري إن الإقبال الشعبي على التصويت "غير مسبوق" فيما اعتبره "ملحمة نجاح".

ويقول مراسلونا في مصر ان معظم نتائج اللجان الفرعية التي انتهى فرزها تشير إلى تفوق كبير للتصويت بنعم بنسبة تعدت الـ 90 بالمئة.

ففي المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية اظهرت نتائج التصويت في تسعة مراكز ان نسبة من صوتوا بالموافقة على الدستور بلغت 97.5 بالمئة.

وفي محافظة أسيوط، أسفرت النتائج الاولية عن ان 96,2 بالمئة من المشاركين صوتوا بنعم، بينما صوت بلا 3,78 بالمئة، وبلغت نسبة المشاركة في التصويت 24.8 بالمئة.

ورافقت عمليةَ التصويت مصادماتٌ وقعت بين متظاهرين من أهالي قتيلين سقطا امس في منطقة ناهيا بالجيزة وبين قوات الأمن بالقرب من لجان الاقتراع .

والقت قوات الأمن القبض على نحو اربعمئة وخمسين شخصا من مؤيدي جماعة الاخوان المسلمين الذين تتهمهم السلطات باثارة الشغب ومحاولة تعطيل عملية الاستفتاء.

وقال متحدث باسم الجيش المصري إن اربعمئة الف من عناصر الجيش والشرطة شاركوا في تأمين ‏الاستفتاء‬ وان نسبة الاقبال كانت "غير مسبوقة".

ورصد مراسلونا تراجعا نسبيا في نسبة الإقبال على لجان الاقتراع في القاهرة والمحافظات في اليوم الأخير للاستفتاء.

وفي تطور مصري اخر حظرت السلطات القضائية على 20 شخص مغادرة البلاد وذلك في قضية اتهامهم بإهانة السلطة القضائية.

ومن بين هؤلاء عمرو حمزاوي وعبدالحليم قنديل ومحمد محسوب وتوفيق عكاشه وعلاء عبدالفتاح ومحمود الخضيري.

المزيد حول هذه القصة