قضية اغتيال الحريري: المحكمة الدولية تبدأ محاكمة 4 "من حزب الله" غيابيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بدأت محكمة دولية خاصة في لاهاي محاكمة أربعة أشخاص بتهمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وقال القاضي ديفيد ري، رئيس المحكمة "نعقد الجلسة اليوم للاستماع إلى البيانات الافتتاحية للادعاء."

وتحاكم المحكمة أربعة يعتقد أنهم أعضاء في حزب الله اللبناني غيابيا لتعذر القبض عليهم.

وينفي حزب الله بشدة أي دور له في اغتيال الحريري. ويعتبر الحزب، في بياناته الرسمية، الحادث عملية إرهابية، مطالبا بمحاسبة ما يسميهم القتلة الحقيقيين.

كان الحريري و22 آخرين قتلوا في تفجير هائل بسيارة مفخخة بوسط العاصمة اللبنانية بيروت في 14 فبرير/شباط عام 2005.

وأدت العملية إلى حالة استقطاب حاد في لبنان وساهم في انسحاب الجيش السوري من لبنان.

مذكرات توقيف

وأصدرت المحكمة الخاصة بلبنان مذكرات توقيف غيابية بحق أربعة عناصر من حزب الله لتورطهم في اغتيال الحريري، وهم مصطفى بدر الدين (52 عاماً) وسليم عياش(50 عاما) وحسين عنسي (39 عاماً) وأسعد صبرا (37 عاماً).

Image caption الادعاء يقول إن الأربعة المتهمين حاليا ينتمون إلى حزب الله والحزب ينفي بشدة أي صلة بالاغتيال.

ووجهت اصابع الاتهام بالمشاركة في قتل الحريري إلى عنصر خامس يدعى حسن حبيب مرعي (48 عاماً).

وقال المدعي العام للمحكمة الدولية نورمان فايل إن " بدر الدين وعياش متهمان بمراقبة الحريري قبل يوم التفجيرفي عيد العشاق بينما العنسي وصبرا ضللوا مجرى العدالة.

وشغل الحريري منصب رئاسة الوزراء في لبنان حتى عام 2004، وكان في طريقه لتناول الغداء في منزله عندما فجرت خلال مرور موكبه شاحنة محملة بحوالي 2.5 طن من المتفجرات.

وشكلت المحكمة الخاصة للبنان في عام 2009 بناء على دعوات حكومات غربية والحكومة اللبنانية.

وشهد لبنان بعد مقتل الحريري سلسة من الاغتيالات السياسية وأعمال عنف، وكان آخرها قتل محمد شطح مستشار رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الدين الحريري في 27 كانون الأول/ديسمبر الماضي. ويعد شطح من إحدى الشخصيات المناهضة للنظام السوري.

المزيد حول هذه القصة