"مستوطنون" يشعلون النار في جزء من مسجد بالضفة الغربية المحتلة

كتابات عبرية على مسجد مصدر الصورة Reuters
Image caption ليست هذه أول مرة يعتدي فيها مستوطنون يهود على مساجد في الضفة الغربية.

أُشعلت النار في جزء من مسجد في شمال الضفة الغربية المحتلة يوم الأربعاء فيما قال سكان فلسطينيون إنه هجوم نفذه مستوطنون يهود يعيشون على مقربة.

واحترقت البوابة الرئيسية للمسجد في قرية دير استيا وبعض السجاد وكتبت عبارات باللغة العبرية على الجدار الخارجي.

ودخل جنود اسرائيليون القرية صباح يوم الاربعاء وباشروا التحقيق في الواقعة.

يأتي هذا في وقت حساس بالنسبة لمحادثات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي استؤنفت العام الماضي بعد توقف دام ثلاث سنوات ومن المقرر أن تنتهي في ابريل /نيسان. وتحاول الولايات المتحدة تضييق هوة الخلافات بين الجانبين لكنها لم تحقق نجاحا يذكر.

وزاد التوتر في الاسابيع الأخيرة بسبب سلسلة اعتداءات تمثلت في إشعال حرائق وكتابات على جدران المنازل، ارتكبها مستوطنون فيما يبدو، في قرى فلسطينية.

وفي العام الماضي أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي عن حملة على المخربين من المستوطنين قائلا إنهم بأعمالهم "يبلغون مرتبة الإرهابيين" وإن هجماتهم يمكن أن تذكي العنف الطائفي.

المزيد حول هذه القصة