الأسد يلتقي بجواد ظريف في دمشق إعدادا لمؤتمر جنيف

Image caption ظريف قدم من الأردن حيث التقى بالمسؤولين هناك في جولة له في المنطقة.

التقى الرئيس السوري بشار الأسد بوزير الخارجية الإيراني في دمشق، بحسب ما ذكرته وكالة سانا السورية للأنباء.

وكان محمد جواد ظريف والوفد المرافق له قد وصلوا إلى سوريا قادمين من الأردن، التي زارها كجزء من جولة في المنطقة شملت لبنان أيضا.

ويأتي لقاء ظريف مع الرئيس السوري قبل أسبوع واحد من مؤتمر جنيف 2 للسلام، الذي يهدف إلى إنهاء الصراع في سوريا الذي قتل فيه 130 ألف شخص في نحو ثلاث سنوات.

وكانت وكالة الأنباء السورية قد نقلت عن ظريف سابقا قوله إن الهدف من زيارته هو "المساعدة في ضمان أن يأتي مؤتمر جنيف 2 الدولي بشأن سوريا بنتائج تكون في صالح الشعب السوري".

محاربة التطرف والإرهاب

وقال ظريف أيضا إنه "سيعمل على تنسيق المواقف بحيث تجلب الهدوء والأمن لسوريا"، وحث "جميع الأطراف على محاربة التطرف والإرهاب، اللذين يهدداننا جميعا".

وكان من المقرر أن يعقد ظريف مؤتمرا صحفيا الأربعاء في دمشق، غير أنه ألغي، بحسب ما قال مصدر دبلوماسي.

وقال ظريف في بيروت الاثنين إن الدول الساعية إلى إبعاد إيران عن مؤتمر جنيف 2 للسلام "ستندم" على غياب بلاده عن المؤتمر.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد قال إن طهران يمكنها المشاركة في المحادثات إذا وافقت على المبادئ التي نصت على تشكيل حكومة انتقالية.

وقد اصدرت المعارضة السورية عدة نداءات في الأسابيع الأخيرة تطالب فيها بعدم مشاركة إيران في المؤتمر، مشيرة إلى الدعم السياسي والعسكري الذي تقدمه طهران إلى الحكومة السورية.

المزيد حول هذه القصة