الادعاء التركي يطالب بسجن الشرطي الذي استخدم الغاز ضد "المرأة ذات الثوب الأحمر"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption "ذات الثوب الاحمر" تواجه شرطة مكافحة الشغب

تقول التقارير الواردة من تركيا إن الادعاء العام يطالب بانزال عقوبة السجن لثلاث سنوات برجل الشرطة الذي استهدف بالغاز المسيل للدموع متظاهرة اصبحت تعرف "بذات الثوب الأحمر."

ويتهم الادعاء رجل الشرطة، واسمه فاتح زنكين، باستخدام القوة المفرطة وغير المبررة ضد المتظاهرة سيدة سونكور التي كانت تقف على مسافة قريبة منه ولم يبدر منها اي تصرف عدائي.

واصبحت سيدة رمزا من رموز الحركة الاحتجاجية المناوءة للحكومة التركية التي اندلعت في الصيف الماضي، وذلك عقب انتشار صورها على نظاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي الالكترونية.

وقد قتل في احتجاجات الصيف الماضي ستة اشخاص على الأقل واصيب الآلاف.

ويطالب الادعاء بفصا الشرطي زنكين من الخدمة وسجنه لأنه لم ينذر سيدة قبل ان يطلق الغاز عليها.

وكانت موجة الاحتجاجات قد انطلقت على شكل مظاهرة سلمية للتعبير عن المعارضة لخطط الحكومة لتطوير متنزه غيزي في اسطنبول، ولكنها سرعان ما تصاعدت لتصبح تعبيرا غير مسبوق عن السخط على رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان وحكومته بسبب العنف الذي استخدمته قوات الامن في قمع المتظاهرين.

وكانت سيدة سونكور، وهي اكاديمية تعمل في احدى جامعات اسطنبول، قد قررت المشاركة في المظاهرات، ولكنها وجدت نفسها وجها لوجه امام طابور من رجال شرطة مكافحة الشغب.

وقام واحد من رجال الشرطة باطلاق الغاز المسيل للدموع عليها، مما جعلها تكاد تختنق.

والتقط مصور لوكالة رويترز يدعى عثمان اورسال صورة لتلك اللحظة، وهي الصورة التي انتشرت على نطاق واسع وتهدد اليوم بايداع الشرطي السجن.

المزيد حول هذه القصة