مصر تتهم صحفيي الجزيرة الانجليزية بالانضمام لجماعة إرهابية

مصدر الصورة .

وجهت الحكومة المصرية اتهامات لصحفيي الجزيرة الانجليزية الثلاثة الذين تحتجزهم منذ الشهر الماضي.

ووجه النائب العام للصحفيين اتهامات باستخدام معدات دون ترخيص وبث أخبار كاذبه بغرض بلبلة الرأي العام وحيازة لقطات مصورة مضلله.

وأفادت تقارير أن من بين الصحفيين الثلاثة من اعترفوا بانضمامهم لجماعة إرهابية.

من جانبها نفت الجزيرة صحة ما تردد عن اعتراف بعض أعضاء طاقمها بالانضمام لجماعة إرهابية وقالت إن الاتهامات الموجهة إليهم غير صحيحة.

وتحتجز السلطات المصرية الصحفيين الثلاثة، وهم مدير مكتب الجزيرة في القاهرة محمد فاضل فهمي، والمراسل الاسترالي بيتر غريست وباهر محمد منذ 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ووقع حوالي 40 صحفيا عريضة تطالب بالإفراج الفوري عن 3زملائهم المحتجزين في مصر بتهمة مساندة جماعة الإخوان المسلمين.

وطالبت العريضة بإطلاق سراح جميع الصحفيين المحتجزين في مصر منذ أكثر من 5 شهور.

" أخبار كاذبة "

وسجنت السلطات المصرية غريست وفهمي ومحمد لمدة 15 يوما في 31 ديسمبر/كانون الأول، ومددت فترة اعتقالهم لمدة 15 يوما اضافياً الخميس الماضي .

واعتقل ما لا يقل عن خمسة صحفيين آخرين لأكثر من خمسة أشهر في مصر حسب لجنة حماية الصحفيين وهم: ميتين توركان من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية ، وعبد الله الشامي و محمد بدر من قناة "الجزيرة" ؛ ومحمود عبد النبى من "شبكة رصد"، فضلاً عن المصور المستقل محمود أبو زيد.

وتتهم السلطات المصرية قناة الجزيرة بالانحياز لصالح جماعة الإخوان المسلمين عقب عزل الجيش الرئيس المصري السابق محمد مرسي في يوليو/ تموز الماضي.

المزيد حول هذه القصة