انفجار سيارة مفخخة في بلدة الهرمل قرب الحدود اللبنانية السورية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هز انفجار قوي بسيارة مفخخة وسط بلدة الهرمل شمال شرقي لبنان.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية إن الحصيلة الأولية للضحايا هي 3 قتلى و43 جريحا.

وقال مدير العمليات في الصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة إن 4 من المصابين في حالة خطرة.

وتقول تقارير أولية غير مؤكدة إن السيارة التي انفجرت كان في داخلها انتحاري.

ووقع التفجير وسط باحة سراي الهرمل، وقرب 3 مصارف ومكاتب حكومية، بينها مكتب الوكالة الوطنية للإعلام.

وأشارت إلى تناثر أشلاء بشرية في مكان التفجير المتناثرة.

ووصف صبحي صقر، رئيس بلدية الهرمل، في تصريحات صحفية التفجير بأنه كان قويا جدا.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ووقع التفجير ساعة الذروة مع توجه التلاميذ إلى المدارس والموظفين إلى أعمالهم.

ونقل الجرحى إلى مستشفيي البتول والعاصي، في حين تم نقل الجثث الى مستشفى الهرمل الحكومي.

وتسكن الهرمل، التي تقع قرب الحدود السورية اللبنانية، أغلبية شيعية.

وشهد لبنان في الشهور الأخيرة سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة استهدفت أحياء شيعية وسنية على السواء.

المزيد حول هذه القصة